10 شباط فبراير 2015 / 13:47 / منذ 3 أعوام

مراقبة اسانج في سفارة الاكوادور كلفت بريطانيا عشرة ملايين استرليني

شرطي امام سفارة الاكوادور في لندن يوم 6 فبراير شباط 2015. تصوير: سوزان بلانكيت - رويترز

لندن (رويترز) - قال قائد شرطة العاصمة البريطانية لندن يوم الثلاثاء ان مراقبة جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس المحاصر داخل سفارة الاكوادور تستنزف موارد الشرطة وانها خاضعة للمراجعة.

وتحرس شرطة لندن السفارة على مدار الاربع والعشرين ساعة لمنع اسانج من الهرب بتكلفة تقدر بنحو عشرة ملايين استرليني (15 مليون دولار) منذ بدء العملية.

ولجأ مؤسس ويكيليكس الى سفارة الاكوادور في يونيو حزيران عام 2012 حتى لا تسلمه بريطانيا الى السويد لاستجوابه بشأن مزاعم اعتداء جنسي نفاها عن نفسه.

ويواجه اسانج خطر الاعتقال لانتهاكه القوانين البريطانية للافراج بكفالة اذا غادر سفارة الاكوادر الواقعة في منطقة نايتسبريدج الراقية في لندن.

وقال مفوض شرطة العاصمة برنارد هوجان هاو لراديو (بي.بي.سي) ”نجن نجري مراجعة...كيف يمكن ان نعمل هذا بطريقة مختلفة في المستقبل لانه يستنزف مواردنا“ مشيرا الى ان ميزانية القوة تواجه تخفيضات.

وأضاف ”لن نتكلم صراحة عن تكتيكاتنا لكننا نراجع ما لدينا من خيارات.“

وتسبب وجود اسانج في سفارة الاكوادور في بريطانيا في توتر العلاقات بين البلدين بعد ان منحته كيتو حق اللجوء.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية أحمد صبحي خليفة- تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below