أوباما وأسرة الرهينة الأمريكية مولر يؤكدان وفاتها

Tue Feb 10, 2015 4:41pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الثلاثاء مقتل عاملة الإغاثة الأمريكية كايلا مولر التي كان تنظيم الدولة الاسلامية يحتجزها رهينة وقال إن الولايات المتحدة "ستعثر على الإرهابيين المسؤولين وتقدمهم للعدالة."

وقالت عائلة مولر أيضا في بيان إن "قلبها انفطر" لدى معرفة نبأ موت ابنتهم. ونشرت العائلة نسخة من رسالة كتبتها مولر عام 2014 وهي في الأسر.

وجاءت تصريحات أوباما وأسرة مولر بعد أربعة أيام من تصريح تنظيم الدولة الإسلامية بأن مولر (26 عاما) قتلت يوم الجمعة عندما قصفت مقاتلات أردنية مبنى كانت محتجزة بداخله لكن الأردن شكك في رواية التنظيم عن مقتلها.

وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض إنه أصبح من المؤكد أن مولر توفيت بعد أن اتصل خاطفوها من تنظيم الدولة الإسلامية بأسرتها سرا في مطلع الأسبوع.

وقالت بيرناديت ميهان المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي "في مطلع الأسبوع تلقت الأسرة رسالة خاصة من خاطفي كايلا بتنظيم الدولة الإٍسلامية تحتوي على معلومات إضافية."

وتابعت "بعد أن تحققت المخابرات من صحة هذه المعلومات استنتجت أن تكون كايلا توفيت."

ولم يقدم أوباما أو أسرة مولر أي تفاصيل عن ظروف وفاتها.

وقال أوباما في بيان أصدره البيت الأبيض "مهما طال الزمن فإن الولايات المتحدة ستعثر على الإرهابيين المسؤولين عن أسر ووفاة كايلا وستقدمهم للعدالة."

وأضاف "تنظيم الدولة الإسلامية جماعة إرهابية بغيضة ومقيتة تتناقض أفعالها تماما مع أرواح أناس مثل كايلا."

(اعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

 
الرئيس الأمريكي باراك اوباما اثناء مؤتمر صحفي مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل في البيت الأبيض بواشنطن يوم الاثنين. تصوير: كيفن لامارك - رويترز.