استراليا تحبط هجوما وشيكا مرتبطا بالدولة الإسلامية

Wed Feb 11, 2015 8:05am GMT
 

سيدني (رويترز) - قالت شرطة مكافحة الإرهاب في استراليا يوم الأربعاء إنها أحبطت هجوما وشيكا على صلة بالدولة الإسلامية بعد اعتقال شخصين في سيدني ومصادرة سكاكين وتسجيل فيديو وعلم يستخدمه التنظيم المتشدد.

واستراليا -وهي حليف وثيق للولايات المتحدة وحملتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا- في حالة تأهب قصوى خشية وقوع هجمات من قبل متشددين إسلاميين.

ورفعت البلاد مستوى التهديد الإرهابي إلى "مرتفع" للمرة الأولى في سبتمبر أيلول عندما قام مئات من رجال الشرطة بحملات عقب ورود معلومات تفيد بأن مؤيديين للتنظيم يخططون للقيام بعملية قطع رأس علنا.

وأوضحت الشرطة أن الرجلين (24 و 25 عاما) اعتقلا في حملة على منزل في غرب سيدني يوم الثلاثاء ووجهت لهما تهمة التخطيط للقيام بعمل إرهابي.

وقالت كاثرين بيرن نائبة رئيس شرطة نيو ساوث ويلز للصحفيين "عندما قمنا بتفتيش المكان عثرنا على أشياء منها منجل وسكين صيد وعلم يمثل تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي وأيضا فيديو لرجل يتحدث عن تنفيذ هجوم."

وأضافت "نعتقد أن الرجلين كانا يعتزمان القيام بهذا العمل أمس."

وتابعت قولها أن الرجلين لم يكونا معروفين لدى الشرطة.

وقالت "هذا مؤشر على طبيعة التهديد الذي يتعين علينا أن نتعايش ونتعامل معه."

وتعتقد أستراليا أن 70 من مواطنيها على الاقل يقاتلون مع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق بدعم من نحو مئة "مساعد" يقيمون في أستراليا.   يتبع

 
كاثرين بيرن نائبة رئيس شرطة نيو ساوث ويلز (إلى اليسار) تتحدث في مؤتمر صحفي في سيدني يوم الأربعاء. تصوير: لينكولن فيست - رويترز