12 شباط فبراير 2015 / 10:39 / بعد 3 أعوام

خبراء يحذرون عمال المساعدات المستقلين من مخاطر مناطق الصراع

لندن (مؤسسة تومسون رويترز) - نبه خبراء في مجال الإغاثة الإنسانية عمال المساعدات المستقلين في مناطق الصراع إلى ضرورة أن يكونوا على دراية بالمخاطر التي تنتظرهم مقارنة بموظفي المنظمات الدولية وذلك بعد مقتل عاملة مساعدات أمريكية في سوريا.

واحتجز مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية كايلا مولر (26 عاما) رهينة لمدة 18 شهرا. وقال مسؤولون أمريكيون يحققون في سبب الوفاة إن التنظيم المتشدد بعث برسالة عبر البريد الالكتروني وصورة إلى أسرة مولر مطلع الأسبوع وإن المخابرات الأمريكية استطاعت من خلالها الجزم بأنها قتلت.

وقال باتريك سكينر وهو مدير المشروعات الخاصة في مجموعة صوفان وهي شركة للاستشارات الأمنية في نيويورك إن هناك ”فرقا شاسعا“ بين عمال المساعدات المستقلين مثل مولر والتابعين لمنظمات كبيرة.

وأضاف لمؤسسة تومسون رويترز ”أمثال كايلا مولر معرضون لأذى حقيقي دون شبكة محلية موثوق بها.“

وذهبت مولر إلى تركيا في ديسمبر كانون الأول 2012 للعمل مع منظمة تركية تقدم مساعدات إنسانية للاجئين السوريين بعدما تطوعت للعمل لدى مدارس وجماعات مساعدة في الضفة الغربية وإسرائيل والهند.

وكانت آخر مرة شوهدت فيها مولر في مدينة حلب السورية في أغسطس آب 2013 من قبل موظفين في منظمة أطباء بلا حدود.

وقال خبراء أمنيون إنه لا توجد زيادة ملحوظة في عدد عمال المساعدات المستقلين بسوريا لكن الدولة الإسلامية احتجزت في الآونة الأخيرة العديد من عمال المساعدات والصحفيين.

* المستقلون في خطر أكبر

قالت ابي ستودارد من شركة (هيومانيتاريان اوتكامز) للاستشارات ومقرها لندن إن بعض العمال المستقلين قد يعتقدون أن عدم العمل لدى منظمة مساعدات أكثر أمنا خاصة في الدول التي يتم استهدافهم فيها.

لكنها أضافت لمؤسسة تومسون رويترز أن المرء لا يمكنه فعل الكثير بمفرده.

وقالت ”إذا كنت ستظهر كأجنبي فربما تثير المزيد من الشك بشأن ما تفعله وتجلب المزيد من الخطر لنفسك وعمال المساعدات يعاملون بريبة على أي حال.“

وقال سكينر إن عمال المساعدات المستقلين يعتقدون أنهم آمنون في مناطق بعينها مثل الجانب التركي من الحدود بين تركيا وسوريا.

لكنه حذر من أن الصراع السوري لا يحترم الحدود وأن الغربيين يواجهون خطرا على نحو خاص.

وأضاف ”كان عمال المساعدات الدوليون يحاصرون وسط اطلاق النار لكنهم الآن يستهدفون.“

وتصاعدت الهجمات على عمال المساعدات في أنحاء العالم إلى مستوى قياسي عام 2013 وفقا لتقرير لشركة (هيومانيتارين اوتكامز) إذ قتل 155 منهم وأصيب 171 وخطف 134 آخرون بزيادة نسبتها 66 في المئة بالمقارنة مع عام 2012.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below