12 شباط فبراير 2015 / 15:28 / منذ 3 أعوام

استطلاع: المحافظون والعمال في بريطانيا يتقدمون على حساب منافسين أصغر

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يقود قطارا جديدا للانفاق بلندن يوم الخميس. تصوير. جو جيدنز - رويترز

لندن (رويترز) - أظهر استطلاع للرأي يوم الخميس أن حزب المحافظين الذي ينتمي له رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وحزب العمال المعارض يكسبان تأييدا من الناخبين على حساب منافسين أصغر هددوا فرصتهما في ضمان تشكيل حكومة أغلبية في انتخابات مقررة في مايو ايار.

وهدد ارتفاع شعبية القوميين وأحزاب الموضوع الواحد السلطة المتراجعة بالفعل لنظام الحزبين التقليدي. ومن المتوقع أن تكون انتخابات السابع من مايو آيار معركة محتدمة يمكن أن تدفع بريطانيا إلى اضطراب سياسي غير معتاد.

لكن مع تسارع وتيرة الحملة الانتخابية أظهر استطلاع اجرته ايبسوس موري وشمل 1010 من البالغين أن الحصة المجمعة للحزبين الرئيسيين بلغت 70 في المئة للمرة الأولى منذ ديسمبر كانون الأول 2013 .

وقال جيدون سكينر رئيس البحوث السياسية في ايبسوس موري "بعد مشاكلهما في 2014 يبدو أن الحزبين الكبيرين قد يعيدان تأكيد نفسيهما مع هيمنة المعركة بينهما على الساحة."

وتوقع الاستطلاع حصول حزب العمال على 36 في المئة بزيادة نقطتين مئويتين عن الشهر الماضي ليسجل أعلى مستوى له في استطلاع لمؤسسة ايبسوس موري منذ ابريل نيسان 2014 في حين ارتفع حزب المحافظين نقطة واحدة الى 34 في المئة.

وعلى النقيض انخفض الدعم للديمقراطيين الأحرار الشريك الأصغر في ائتلاف كاميرون بمقدار نقطتين إلى مجرد ستة في المئة وهو أدنى مستوى لهم في 25 عاما.

اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below