13 شباط فبراير 2015 / 14:13 / بعد 3 أعوام

القتال يستعر قبل تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في أوكرانيا

عناصر من الجيش الاوكراني بالقرب من ديبالتسيف بشرق اوكرانيا يوم الجمعة. تصوير: جليب جارانيتش - رويترز.

كييف (رويترز) - خاضت أوكرانيا والانفصاليون المدعومون من روسيا معارك شرسة للسيطرة على تقاطع إستراتيجي للسكك الحديدية يوم الجمعة رغم اتفاق سلام جديد توسطت فيه ألمانيا وفرنسا.

ومن المقرر أن يبدأ سريان وقف إطلاق النار من يوم الأحد بموجب الاتفاق الذي ينص أيضا على سحب الأسلحة الثقيلة التي تسببت في سقوط أكثر من خمسة آلاف قتيل في الصراع الذي اندلع قبل نحو عام.

وتبادل الطرفان الاتهامات بقتل المدنيين. وقال مسؤول محلي إن شخصين قتلا وأصيب ستة عندما أصابت قذيفة مقهى مزدحما في بلدة شتشاستيا التي تسيطر عليها كييف قرب مدينة لوجانسك التي يسيطر عليها الانفصاليون بشرق أوكرانيا مضيفا أن قذائف أخرى سقطت على مناطق أخرى بالبلدة.

وقال هينادي موسكال رئيس الإدارة التي تسيطر عليها كييف في بيان على الإنترنت ”تم تدمير نظام التدفئة في البلدة وتضررت خطوط الكهرباء وكذلك إمدادات المياه. هذه هي الطريقة التي يعدون بها لوقف شامل لإطلاق النار.“

واتهم الانفصاليون القوات الأوكرانية بقصف معقلهم دونيتسك وبلدة هورليفكا حيث قالوا على موقعهم الإلكتروني إن ثلاثة أطفال قتلوا.

ولم يذكر الانفصاليون أي تفاصيل ولم يتسن على الفور التحقق من هذه التقارير التي جاءت في أعقاب تهديدات بفرض مزيد من العقوبات على موسكو من الولايات المتحدة وأوروبا إذا سيطر الانفصاليون على مزيد من الأراضي.

ودعت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى جميع الأطراف الى الامتناع في الأيام القادمة عن أي اعمال قد تعوق تنفيذ الاتفاق.

وقال زعماء الدول السبع في بيان مشترك أصدرته الرئاسة الفرنسية إنهم مازالوا يشعرون بالقلق تجاه الوضع في شرق أوكرانيا وعلى نحو خاص بشأن القتال حول مدينة ديبالتسيف قبل بدء تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في 15 من فبراير شباط.

وقال البيان ”على جميع الأطراف الكف عن ارتكاب أي أعمال في الأيام القادمة قد تعرقل بدء وقف إطلاق النار. مجموعة الدول السبع تقف مستعدة لاتخاذ إجراءات مناسبة ضد أولئك الذين ينتهكون اتفاق مينسك... وخاصة ضد أولئك الذين لا يراعون وقف إطلاق النار الشامل المتفق عليه وسحب الأسلحة الثقيلة.“

وأبرم الاتفاق بحضور زعيمي ألمانيا وفرنسا يوم الخميس بعد محادثات مكثفة استمرت 16 ساعة في مينسك عاصمة روسيا البيضاء مع الرئيسين الروسي والأوكراني. لكن سرعان ما طغت عليها الاشتباكات على الأرض في المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون بشرق أوكرانيا.

وقال الجيش يوم الجمعة ”لم تكن هذه الليلة هادئة. قصف العدو مواقع لعملية مكافحة الإرهاب بنفس الشدة التي كان يستخدمها من قبل.“

وذكر متحدث عسكري أوكراني أن 11 جنديا قتلوا وأصيب 40 آخرون في الساعات الأربع والعشرين المنصرمة. واضاف المتحدث أندري ليسينكو قوله ”العدو مستمر في حشد قوات في المناطق الرئيسية للصراع المسلح.“

وذكر بيان أن القتال استعر تحديدا حول ديبالتسيف وهي بلدة مهمة تقع على خط سكك حديدية يربط بين منطقتين رئيسيتين يسيطر عليهما الانفصاليون الذين يهاجمون قوات الحكومة المسيطرة على البلدة بالصواريخ والمدفعية.

* خلافات

وبعيدا عن ساحة القتال طفت خلافات على السطح بشأن ما إذا كان العفو عن انفصاليين أو الإفراج عن قائدة طائرة أوكرانية تحتجزها روسيا جزء من اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال دبلوماسيون غربيون إن الاتحاد الأوروبي سيمضي قدما يوم الاثنين بحزمة جديدة من العقوبات ضد 19 انفصاليا أوكرانيا وأفراد روس رغم وقف إطلاق النار.

وذكر حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة أن القتال يتعارض مع روح الاتفاق إن لم يكن نصه وقال مسؤولون أمريكيون إن فكرة فرض مزيد من العقوبات لا تزال مطروحة.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إن الكرملين قال يوم الجمعة إن الزعماء الأربعة لا يزالون على اتصال بشأن الأزمة في أوكرانيا وقال إنه من المتوقع إجراء محادثة هاتفية في الأيام المقبلة.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن موسكو تتوقع تنفيذ جميع بنود اتفاق وقف إطلاق النار.

وحول مصير قائدة الطائرة الأوكرانية المحتجزة نادية سافتشينكو قال بيسكوف إن روسيا لم تقدم أي وعود في المحادثات بالإفراج عنها كما قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو.

وأضاف بيسكوف أن قضية سافتشينكو ستفصل فيها المحاكم الروسية.

من ناحية أخرى قال وزير الاقتصاد الروسي أليكسي أوليوكاييف يوم الجمعة إنه يأمل في رفع العقوبات الغربية المفروضة على روسيا قريبا بعد إبرام اتفاق وقف إطلاق النار.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن أوليوكاييف قوله للصحفيين ”أنا على قناعة تامة بأن هناك فرصا لإزالة هذه المشاكل. أعتقد أن كل الأطراف لاسيما الشركات تعبت من نظام (العقوبات) هذا.“

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير احمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below