13 شباط فبراير 2015 / 15:38 / منذ 3 أعوام

غرق عبارة تقل 200 شخص في بنجلادش والشرطة تنتشل خمس جثث

داكا (رويترز) - قالت الشرطة في بنجلادش إن عمال الإنقاذ انتشلوا خمس جثث من المياه وبدأوا عملية بحث عن ناجين بين 200 راكب كانوا على متن عبارة مكتظة بالمسافرين انقلبت يوم الجمعة في نهر في بنجلادش.

وتعاني بنجلادش التي تقع في منطقة منخفضة وبها العديد من الممرات المائية الداخلية من ضعف معايير السلامة ولها سجل مروع في عدد حوادث العبارات والتي يصل عدد الضحايا في بعضها إلى المئات.

وقال بابول أختر المسؤول بمركز شرطة تالتولي في مقاطعة بارجونا قرب نهر بايرا حيث انقلبت العبارة للصحفيين إن ”معظم الركاب تمكنوا من السباحة إلى ضفة النهر.“

وغرقت العبارة في نهر بايرا على بعد نحو 300 كيلومتر جنوبي العاصمة داكا يوم الجمعة.

وقال أختر إن خفر السواحل يبحثون عن جثث مع عمال الإنقاذ المحليين.

وأوضح أن معظم المسافرين على متن العبارة كانوا متجهين إلى تجمع ديني في بارجونا من بلدة كاوكاتا الساحلية التي تبعد نحو 30 كيلومترا.

وأضاف ”حدثت شقوق (في هيكل العبارة) جراء الحمولة الزائدة وهو ما تسبب بغرقها في النهاية.“

ووزعت الإدارة المحلية 5000 تاكا (60 دولارا) على أقارب كل الذين لاقوا حتفهم.

وفي أغسطس آب الماضي اعتقلت سلطات بنجلادش مالك عبارة غرقت في أحد الأنهار متسببة في مقتل 110 أشخاص وكانت تلك المرة الأولى التي تتخذ فيها مثل هذه الإجراءات في بلاد تعتبر فيها الوفيات الكثيرة جراء حوادث السفن والعبارات أمرا شائعا.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below