14 شباط فبراير 2015 / 02:22 / بعد 3 أعوام

ابن رئيسة تشيلي يستقيل من رئاسة منظمة خيرية بسبب فضيحة قرض

سانتياجو (رويترز) - استقال نجل رئيسة تشيلي ميشيل باشيليت من منصبه كرئيس لمؤسستها الخيرية يوم الجمعة وطلب منها الصفح بشأن فضيحة تتعلق بقرض مصرفي لطخ صورة الحكومة بالرغم من انه انكر الضلوع في أي شىء غير قانوني.

سيباستيان دافالوس نجل رئيسة تشيلي ميشيل باشيليت يلقي بيانا قبل اعلان استقالته في القصر الرئاسي في سانتياجو يوم الجمعة. تصوير: ايفان الفارادو - رويترز.

ويتهم سيباستيان دافالوس وزوجته ناتاليا كومباجنون باستغلال صلاتهما السياسية للحصول بشكل مميز على قرض مصرفي قيمته نحو 10 ملايين دولار لشراء اراضي نيابة عن شركة تمتلك كومباجنون نصفها.

وقال دافالوس من قصر مونيدا الرئاسي ”ادرك الاستياء الذي نجم عن هذا الموقف وافترض ان هذا أضر بالرئاسة وبحكومة شيلي“.

وقال ”لهذا السبب قررت التنحي والاستقالة“.

وكانت زوجة ابن باشيليت قد توصلت لهذا القرض خلال الحملة الانتخابية لعام 2013 بعد اجتماع مع نائب رئيس بنك تشيلي اندرونيكو لوكسيك وهو واحد من اغنى رجال تشيلي وعضو بالعائلة التي تهيمن على البنك. كما حضر دافالوس هذا الاجتماع.

وباعت شركة كومباجنون هذه الارض مثار الجدل في وقت سابق من هذا الاسبوع بربح يبلغ نحو 2.5 مليار بيزو (4.04 مليون دولار) وفقا لتقديرات صحيفة لا تيرسيرا المحلية.

وقال احد المنظمين في بنك تشيلي انه لا يبدو ان هناك شيئا غير قانوني بشأن هذا القرض لكن مزاعم استغلال النفوذ أثارت مشكلات في تشيلي.

-اعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below