14 شباط فبراير 2015 / 12:22 / بعد 3 أعوام

صد هجوم لبوكو حرام على مدينة في شمال شرق نيجيريا

سكان فارون في اعقاب هجوم لجماعة بوكو حرام على قرية في تشاد يوم السبت. تصوير: مادجياسرا ناكو - رويترز

باوتشي (نيجيريا) (رويترز) - قال مصدر أمني إن مقاتلين مدججين بالسلاح من جماعة بوكو حرام المتشددة هاجموا مدينة جومبي بشمال شرق نيجيريا يوم السبت لكن القوات الحكومية صدت الهجوم.

وفي وقت سابق سمعت أصوات انفجارات وإطلاق نار بعدما اقتحم مقاتلو تلك الجماعة المتشددة نقطة تفتيش على أطراف المدينة التي قصفت من قبل لكن المسلحين لم يحاولوا قط السيطرة عليها.

وقال شاهد يدعى عبد الحسن وقت الهجوم إن الجنود فروا بعدما تم اقتحام نقطة التفتيش. وأضاف أن المقاتلين أحرقوا مركزا للشرطة على مشارف المدينة.

وأضاف "أنا عبرت النهر وجريت نحو التلال... لا أزال هناك ويمكنني سماع دوي الرصاص."

وبقي آخرون في بيوتهم. وقالت شاهدة أخرى تدعى حسينة ماجي إنها لم تتمكن من مغادرة منزلها خوفا من أن يحاصرها تبادل اطلاق النار.

وأصبح صراع بوكو حرام لإقامة دولة إسلامية أكبر تهديد أمني لنيجيريا صاحبة أكبر اقتصاد في افريقيا وأكبر منتج للنفط في القارة إذ أسفر عن مقتل الآلاف وخطف المئات وصار يهدد دولا مجاورة مثل الكاميرون وتشاد والنيجر على نحو متزايد. وتقاتل هذه الدول المتمردين أيضا.

وأجلت نيجيريا انتخابات رئاسية كانت مقررة يوم السبت لمدة ستة أسابيع وقالت إن السبب هو خطر بوكو حرام.

وهاجمت بوكو حرام قرية في تشاد يوم الجمعة في أول هجوم مميت تشنه الجماعة النيجيرية المتشددة في الدولة المجاورة. وقال سكان وقوات الأمن إن الهجوم أسفر عن سقوط عدد من القتلى بينهم مسؤول محلي.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below