15 شباط فبراير 2015 / 18:08 / بعد 3 أعوام

حزب ميركل المحافظ يتلقى لطمة في انتخابات اقليمية ومكاسب للمتشككين في الوحدة الأوروبية

اولاف شولتس من الحزب الديمقراطي الاشتراكي يدلي بصوته في الانتخابات في هامبورج يوم الاحد. تصوير: موريس ماك ماتزن - رويترز.

برلين (رويترز) - أظهرت استطلاعات لرأي الناخبين بعد الإدلاء بأصواتهم أن حزب البديل لألمانيا المتشكك في الوحدة الاوروبية يبدو على وشك الفوز لأول مرة بمقاعد في جمعية اقليمية في غرب المانيا في تصويت في المدينة الولاية هامبورج يوم الأحد حيث عانى حزب المستشارة انجيلا ميركل المحافظ من خسائر كبيرة.

وأظهر استطلاع نشرت نتائجه محطة زد.دي.اف أن حزب البديل لألمانيا حصل على 5.5 في المئة متجاوزا بفارق بسيط الخمسة في المئة اللازمة لدخول برلمان الولاية.

وحصل الحزب الديمقراطي الاشتراكي المنتمي ليسار الوسط على 46.5 في المئة وهي نتيجة ستسمح له بالاحتفاظ بالسلطة في واحد من معاقله التقليدية. وجاء الحزب الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي له ميركل في المركز الثاني بفارق كبير بحصوله على 16 في المئة وهي أسوأ نتائجه في المدينة الساحلية الشمالية منذ الحرب العالمية الثانية.

اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below