16 شباط فبراير 2015 / 15:08 / منذ 3 أعوام

هدنة أوكرانيا على شفا الانهيار والانفصاليون يقصفون قوات الحكومة

شاحنة للانفصاليين تحمل صواريخ في دونيتسك بشرق اوكرانيا يوم الاثنين. تصوير: باز راتنر - رويترز.

فوهليهيرسك (أوكرانيا) (رويترز) - قصف انفصاليون موالون لروسيا قوات حكومية أوكرانية محاصرة يوم الاثنين وقالت كييف إنها لن تسحب الأسلحة الثقيلة لأن الهدنة تنتهك مما جعل اتفاق سلام تم التوصل إليه بوساطة أوروبية على شفا الانهيار بعد يوم من بدء تنفيذه.

وأعلن الاتحاد الأوروبي قائمة جديدة تضم أسماء أوكرانيين وروس تستهدفهم العقوبات وقالت موسكو إنها سترد على الأمر "بشكل ملائم".

وتراجع القتال في أجزاء كثيرة من شرق أوكرانيا بعد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ منتصف ليل السبت بموجب اتفاق تم التوصل إليه الأسبوع الماضي في محادثات ماراثونية شاركت فيها فرنسا وألمانيا وروسيا وأوكرانيا.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن قيادي للانفصاليين الموالين لروسيا قوله يوم الاثنين إنهم سيفتحون ممرا آمنا للقوات الأوكرانية لمغادرة بلدة ديبالتسيف في شرق أوكرانيا إذا ألقوا سلاحهم.

وأضاف ادوارد باسورين "نقترح فتح ممر (للقوات الأوكرانية) ليلقوا سلاحهم ويغادروا. لا نقترح حتى أسرهم."

ونقلت الوكالة عن مسؤول من الانفصاليين يدعى دنيس بوشيلين قوله إنهم مستعدون لسحب أسلحتهم الثقيلة من الجبهة عندما تسحب أوكرانيا أسلحتها وفقا لاتفاق مينسك.

وفي إشارة إلى تصريح كييف بأنها ليست مستعدة لسحب الأسلحة الثقيلة بينما ينتهك الانفصاليون وقف إطلاق النار نقل عن بوشيلين قوله إن جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد "ليست مستعدة سوى لسحب متبادل للعتاد."

وقال مراسلون لرويترز قرب الجبهة إن ديبالتسيف تتعرض للقصف المدفعي بلا هوادة. وشوهدت ست دبابات على الأقل وناقلات أفراد مدرعة ومدفعية في الغابات بالقرب من فوهليهيرسك الواقعة على بعد عشرة كيلومترات إلى الغرب من ديبالتسيف التي سيطر عليها الانفصاليون قبل أسبوع.

وتحركت شاحنات عسكرية على طول الطريق الرئيسي باتجاه البلدة وسط أصوات القصف واطلاق صواريخ جراد ونيران أسلحة آلية.

وقالت كييف إن قواتها تعرضت لإطلاق النار أكثر من مئة مرة منذ بدء سريان الهدنة. وقال المتحدث العسكري أندريه ليسينكو إن القوات الحكومية لا يمكنها سحب أسلحتها الثقيلة وفقا لاتفاق مينسك دون تطبيق وقف متماسك لإطلاق النار.

وأضاف في إفادة صحفية في كييف "إن الشرط المسبق لسحب الأسلحة الثقيلة هو تنفيذ النقطة الأولى من اتفاقات مينسك.. وهي وقف إطلاق النار. إن شن 112 هجوما ليس مؤشرا على وقف إطلاق النار. ولسنا مستعدين في هذه اللحظة لسحب الأسلحة الثقيلة."

وقال الجيش الأوكراني إن خمسة من جنوده قتلوا وأصيب 25 آخرون منذ بدء وقف إطلاق النار.

وذكر شتيفان زايبرت المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن من المهم البدء في سحب الأسلحة الثقيلة يوم الثلاثاء.

وقالت ميركل يوم الاثنين إن الوضع في شرق أوكرانيا لا يزال هشا وإن طريق السلام الشامل سيكون "صعبا للغاية."

وتضمنت قائمة الاتحاد الأوروبي الجديدة للأوكرانيين والروس الذين تستهدفهم العقوبات بسبب تقويض استقلال أوكرانيا نائبين لوزير الدفاع الروسي.

وقالت الخارجية الروسية يوم الاثنين إن موسكو سترد "بشكل ملائم" على العقوبات الجديدة وأضافت أن هذه الاجراءات لن تساعد في حل الصراع.

وقال إدوارد باسورين القيادي في صفوف المتمردين إن القوات الأوكرانية انتهكت وقف إطلاق النار 27 مرة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وذكر جيش أوكرانيا أيضا أن الانفصاليين قصفوا منطقة في مدينة دونيتسك في حوالي الساعة العاشرة بتوقيت جرينتش.

وأعربت روسيا عن أملها في الالتزام باتفاق مينسك لحل الصراع. وقال يوري يوشاكوف مستشار الكرملين إن الوضع في شرق أوكرانيا يتطور بشكل جيد وأفضل مما كان عليه قبل محادثات مينسك.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below