16 شباط فبراير 2015 / 20:48 / بعد 3 أعوام

فرنسا وألمانيا وأوكرانيا: مراقبو منظمة الأمن والتعاون بحاجة لحرية التنقل

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يتحدثان للاعلام في مينسك يوم 12 فبراير شباط 2015. تصوير: جريجوري دوكور - رويترز.

باريس (رويترز) - قال زعماء فرنسا وألمانيا وأوكرانيا يوم الاثنين إن مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ينبغي أن تكون لديهم حرية التنقل كي يقوموا بعملهم في شرق أوكرانيا.

وقال مكتب الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إنه والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو أجروا محادثات يوم الاثنين للاطلاع على مجمل الوضع منذ وقف إطلاق النار المبرم منذ يوم الأحد.

وقال مكتب أولوند "أعربوا عن قلقهم إزاء استمرار القتال في ديبالتسيف. وأشاروا إلى رغبتهم في أن تكون لمراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا حرية التنقل كي يؤدوا عملهم على الأرض بصورة موضوعية."

وقالت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا يوم الاثنين إن متمردين في شرق أوكرانيا رفضوا السماح للمراقبين الوصول إلى بلدة ديبالتسيف المحاصرة بعد بدء سريان وقف إطلاق النار. وقال المتمردون إن وقف إطلاق النار لا ينبطق على ديبالتسيف التي كانت مسرحا لأعنف المعارك في الأسابيع الماضية.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below