17 شباط فبراير 2015 / 10:54 / بعد 3 أعوام

الصين تقول إن آلافا أجبروا على الهرب من القتال في ميانمار

بكين (رويترز) - قالت الحكومة الصينية إن آلافا من الأشخاص أجبروا على الهرب من ميانمار إلى إقليم يونان بجنوب غرب الصين في أعقاب معارك بين جيش ميانمار ومتمردين.

رجل يحمل طفلا بمخيم للاجئين على الحدود بين الصين وميانمار يوم الاثنين - تصوير رويترز

ويمثل القتال والخسائر المرتفعة انتكاسة لجهود ميانمار من أجل فرض وقف إطلاق النار على مستوى البلاد ووضع حد لحملات تمرد شهدتها البلاد التي كانت تعرف باسم بورما بعد فترة قصيرة من استقلالها عام 1948.

وأثارت الاشتباكات في ولاية شان في شمال شرق ميانمار بين الجيش وجماعة تطلق على نفسها اسم جيش التحالف الوطني الديمقراطي قلق الصين التي تخشى من تدفق سكان القرى الهاربين من العنف. ودعت بكين هذا الأسبوع للهدوء على الحدود.

وفي بيان صدر في وقت متأخر يوم الاثنين على الموقع الإخباري الإقليمي الرسمي قالت حكومة يونان إن سكان الحدود قاموا بأكثر من 30 ألف زيارة من وإلى الصين منذ التاسع من فبراير شباط مشيرة إلى أن بعض الناس كانوا يعبرون الحدود أكثر من مرة بحسب شدة القتال.

وهذه هي المرة الأولى التي تذكر فيها الحكومة رقما بشأن عدد اللاجئين الذين تتعامل معهم.

وقال الحكومة إن السلطات توفر المساعدة الإنسانية لكنها زادت أيضا دوريات المراقبة لضمان أن تبقى الحدود تحت السيطرة.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below