17 شباط فبراير 2015 / 13:32 / منذ 3 أعوام

الانفصاليون الأكراد يطالبون تركيا باحراز تقدم أو انهاء مفاوضات السلام

متظاهرون اكراد يرفعون صور الزعيم عبدالله اوجلان في اسطنبول يوم 15 فبراير شباط 2015. تصوير: مراد سيزار - رويترز

اسطنبول (رويترز) - طالب متشددون أكراد يوم الثلاثاء تركيا باتخاذ خطوات ملموسة لدفع عملية السلام إلى الأمام واتهموا حزب العدالة والتنمية الحاكم بالمماطلة وحذروا من ان المفاوضات يمكن ان تنهار.

ورد رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو بالدعوة الى أن يعلن الانفصاليون أنهم نبذوا الصراع المسلح وهو مطلب رئيسي من الحكومة من أجل تقدم المحادثات قبل الانتخابات العامة التي تجري في يونيو حزيران.

وزادت الامال في الاسابيع الاخيرة في أن يدعو الزعيم الكردي السجين عبد الله أوجلان الى إنهاء الصراع المسلح المستمر منذ ثلاثة عقود وأسفر عن مقتل 40 ألف شخص وأعاق تنمية المناطق ذات الأغلبية الكردية في جنوب شرق البلاد.

لكن حزب العمال الكردستاني قال في بيان على موقعه على الانترنت يوم الثلاثاء ان على حزب العدالة والتنمية ان يظهر انه صادق.

وقال ”يتعين على حكومة حزب العدالة والتنمية (الحاكم) اتخاذ خطوات ملموسة وإلا دخلت عملية السلام مرحلة دقيقة للغاية وخطيرة تقارب النهاية.“

وأطلقت الحكومة التركية محادثات سلام مع أوجلان المحبوس في سجن بجزيرة قريبة من اسطنبول منذ عام 2012.

ونتيجة لذلك أعلن حزب العمال الكردستاني -الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي جماعة إرهابية- وقف إطلاق النار وبدأ الانسحاب إلى معسكرات في شمال العراق حيث معاقل مقاتليه.

ولم يكشف المشاركون في المحادثات عن تفاصيل بشأن مادار فيها خوفا من تقويض احتمالات التوصل الى اتفاق نهائي. ويسعى الاكراد الى الافراج عن أوجلان وصدور عفو عن مقاتليهم واتخاذ خطوات نحو حكم ذاتي.

وسيسبب عدم التوصل الى اتفاق مشكلة للرئيس رجب طيب اردوغان فهو يحتاج الى حصول حزب العدالة والتنمية الذي أسسه على أغلبية كبيرة في الانتخابات العامة التي تجري في يونيو حزيران لإقرار خطط لمنح الرئيس صلاحيات تنفيذية.

وقال داود اوغلو إن العملية في مرحلة حرجة وإن على جميع الأطراف المعنية توخي المزيد من الحذر في كلماتهم وأفعالهم.

وقال للصحفيين خلال زيارة لباكستان في تصريحات أذاعها التلفزيون التركي على الهواء مباشرة ”لنا جميعا الحق في توقع إعلان نبذ الصراع المسلح.“

وفي كلمة ألقاها في أنقرة لم يشر اردوغان الذي استثمر الكثير من رصيده السياسي في محادثات السلام رغم المعارضة الداخلية الشرسة الى بيان حزب العمال الكردستاني لكنه تحدث عن أمثلة على تطوير البنية الاساسية نفذت في جنوب شرق البلاد تحت قيادة حزب العدالة والتنمية.

واحتشد الاف الاكراد في بلدات في أنحاء جنوب شرق البلاد يوم الاحد في الذكرى السنوية السادسة عشر لاعتقال أوجلان واشتبك بعضهم مع الشرطة وكانوا يدعون الى الافراج عنه.

وقال بعض المطلعين على عملية السلام ان الاضطرابات الاخيرة في جنوب شرق البلاد تشير الى ان حزب العمال الكردستاني يستعرض قوته بينما يتطلع الى بسط نفوذه في المنطقة ذات الأغلبية الكردية.

وتبددت آمال أنقرة بوضع نهاية تامة لحزب العمال الكردستاني كجماعة مسلحة بسبب الدور الذي يلعبه في القتال في سوريا والعراق ضد متشددي الدولة الاسلامية.

وظهرت بوادر خلاف في البرلمان بشأن تشريع أمني جديد مزمع يزيد صلاحيات الشرطة. وحذر قادة حزب العمال الكردستاني في مطلع الاسبوع من هذه الخطط ودعا حزب الشعب الديمقراطي المؤيد للاكراد الى سحبها.

وذكرت تقارير اعلامية ان أنقرة والسياسيين المؤيدين للاكراد يتجهون الى اعلان خطة سلام أعدها أوجلان وهي شرط وضعه لانهاء الأعمال القتالية وسحب مسلحي حزب العمال الكردستاني من تركيا.

واتهم صلاح الدين دميرطاش - الزعيم المشارك لحزب الشعب الديمقراطي الذي تحدث للصحفيين في البرلمان - الحكومة بالتركيز فقط على نزع السلاح والإحجام عن الكشف عن عشرة بنود تم بحثها مع أوجلان بشأن قضايا مثل التحول الديمقراطي والحريات.

ووفقا لتقارير اعلامية تشمل خطة أوجلان تحسين ظروف سجنه وتعهد الحكومة بدفع اصلاحات سياسية وانشاء هيئة لمراقبة المفاوضات واصدار عفو عن المدانين المرضى من حزب العمال الكردستاني.

لكن عبد القادر سلفي الكاتب الصحفي المؤيد للحكومة بصحيفة يني شفق الذي يتابع عملية السلام عن قرب قال ان قادة حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل بشمال العراق حالوا دون اعلان دعوة أوجلان لنزع السلاح.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below