17 شباط فبراير 2015 / 13:52 / بعد 3 أعوام

طالبان أفغانستان وباكستان تقتلان 28 في هجمات على مقرات للشرطة

كابول (رويترز) - قال مسؤول إن أربعة انتحاريين هاجموا اليوم الثلاثاء مقرا إقليميا للشرطة في شرق أفغانستان مما أدى إلى مقتل 22 من أفراد الشرطة في هجوم أعلنت حركة طالبان على الفور مسؤوليتها عنه.

(ملحوظة: الصورة تحتوي على تغطية مرئية لمشاهد إصابات ووفاة) جثة مهاجم ينتمي لطالبان عند مركز للشرطة في افغانستان يوم الثلاثاء. (صورة لرويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط يحظر بيعها وتسويقها واستغلالها في حملات اعلانية) - رويترز

والهجوم في إقليم لوجار خارج العاصمة كابول هو الأحدث الذي يستهدف قوات الأمن الأفغانية في أعقاب انسحاب معظم القوات الأجنبية المقاتلة من البلاد بنهاية العام الماضي بعد 13 عاما من الحرب.

وفي باكستان أسفر هجوم انتحاري آخر لطالبان على مقر للشرطة الإقليمية عن مقتل ستة أشخاص على الأقل في مدينة لاهور الشرقية فيما وصفه المتشددون بأنه ثأر بعد إعدام زملاء لهم.

وحركتا طالبان أفغانستان وطالبان باكستان منفصلتان لكنهما تشتركان في الهدف ذاته وهو إنشاء حكم إسلامي متشدد. ولم تكن هجمات اليوم منسقة فيما يبدو.

وزار مدير المخابرات الباكستانية ورئيس هيئة أركان الجيش كابول اليوم الثلاثاء لحضور اجتماعات مع الزعماء الافغان بشأن التعاون لمحاربة المتشددين في جانبي الحدود.

وفي الهجوم الافغاني اقتحم المهاجمون الاربعة مجمع الشرطة قبل ظهر اليوم حيث فجر أحدهم سترة ناسفة يرتديها عند البوابة الرئيسية مما أسفر عن مقتل شرطي واحد.

وقال حاكم لوجار نياز محمد أميري ان اثنين من المهاجمين قتلا بالرصاص في المعركة التي أعقبت ذلك.

وقال أميري ”للاسف تمكن المهاجم الاخر من تفجير الشحنة الناسفة التي لديه داخل صالة الطعام“ حيث كان أفراد الشرطة مجتمعين.

وقال عبد الولي طوفان نائب رئيس شرطة لوجار ان 21 شرطيا على الاقل قتلوا وان سبعة اصيبوا في انفجار قاعة الطعام.

وأعلن ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان على حسابه الرسمي بموقع تويتر المسؤولية عن الهجوم.

وفي وقت سابق اليوم قالت الشرطة إن قنبلة مثبتة بمركبة تسببت في إصابة شخص في كابول مما كسر حالة من الهدوء سادت في الآونة الأخيرة بالعاصمة الأفغانية.

وقال قائد شرطة كابول عبد الرحمن رحيمي إن القنبلة التي انفجرت في شرق المدينة قتلت موظفا بمدينة كابول.

وقعت أعمال العنف بينما قام رئيس اركان الجيش الباكستاني رحيل شريف والمسؤول الكبير بالمخابرات رضوان أختر بزيارة كابول.

وقال شريف في افادة صحفية ”تعمل باكستان مع أفغانستان والحكومة وتبذل كل ما في وسعها للتخلص من هذا التهديد الارهابي.“

وتبادلت أفغانستان وباكستان لمدة طويلة الاتهامات بايواء المقاتلين الجهاديين. غير ان العلاقات تتحسن منذ ان تولى الرئيس الافغاني الجديد أشرف عبد الغني السلطة في اواخر العام الماضي.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below