17 شباط فبراير 2015 / 15:23 / بعد 3 أعوام

انفجارات وإطلاق نار على حشد معارض في جنوب نيجيريا

لاجوس (رويترز) - قال شاعد عيان وحاكم ولاية ريفرز في جنوب نيجيريا إن خمسة انفجارات وإطلاق نار وقعت في حشد معارض في بلدة أوكريكا في الولاية‭ ‬يوم الثلاثاء مما أدى إلى إصابة بعض الأشخاص.

ولم يكن حاكم الولاية روتيمي أمايتشي المنتمي لحزب كونجرس كل التقدميين المعارض حاضرا مع الحشد. وهذه البلدة مسقط رأس بيشانس جوناثان زوجة الرئيس جودلاك جوناثان.

وتعرضت ولاية ريفرز للعديد من تفجيرات القنابل قبل الانتخابات المقرر ان تجرى يوم 28 مارس آذار لكن جميعها لم تكن مميتة.

وأنحى أمايتشي باللوم على حزب الشعب الديمقراطي الحاكم.

وقال ”انه ترويع. إنهم لا يريدون ان يخرج الشعب ويصوت لانهم يعلمون أنهم سيخسرون.“

وقال المتحدث باسم حزب الشعب الديمقراطي في ولاية ريفرز إيمانويل أوكاه إنه كان اشتباكا بين ”طوائف“ متنافسة ومجموعات شباب من الجامعة النيجيرية ينتهجون طقوسا غامضة وأنشطة اجرامية.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below