17 شباط فبراير 2015 / 20:44 / بعد 3 أعوام

مجلس الأمن الدولي يدعو الى وقف القتال في اوكرانيا

الأمم المتحدة (رويترز) - اعتمد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرارا صاغته روسيا يؤيد اتفاقا للسلام في أوكرانيا بوساطة أوروبية ويدعو كل الأطراف إلى تنفيذه بعدما بدأ وقف لاطلاق النار مضى عليه ثلاثة ايام تقريبا يتهاوى سريعا يوم الثلاثاء.

مجلس الامن في نيويورك يوم 15 فبراير شباط 2015. تصوير. مايك سيجار - رويترز

وصاغت روسيا قرارا حظي بالموافقة بالاجماع من أعضاء المجلس الخمسة عشر في تحرك وصفته السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سامانثا باور بأنه ”مثير للسخرية“ لان الانفصاليين الذين يقاتلون في شرق أوكرانيا مدعومون من موسكو.

واقتحم انفصاليون موالون لروسيا معقلا حكوميا محاصرا وخاضوا معارك شوارع يوم الثلاثاء. ويقول الانفصاليون ان الهدنة لا تنطبق على الاطلاق على جبهة المعركة الرئيسية في بلدة ديبالتسيف.

وقالت باور لمجلس الامن بعد التصويت ”روسيا توقع اتفاقيات ثم تفعل كل شيء في طاقتها لتقويضها وروسيا تدافع عن سيادة الدول ثم تتصرف كما لو كانت حدود جارتها غير قائمة.“

واضافت قائلة ”الفكرة بأن روسيا التي صنعت وتواصل تصعيد العنف في اوكرانيا قدمت قرارا اليوم يدعو الى حل سلمي للصراع أقل ما يقال انه شيء مثير للسخرية.“

واعتمد القرار اتفاق السلام الذي تم التوصل اليه في محادثات استمرت طوال الليل في مينسك عاصمة روسيا البيضاء الاسبوع الماضي ودعا كل الاطراف الى تنفيذه.

وأكد المجلس مجددا ”احترامه الكامل لسيادة واستقلال وسلامة أراضي أوكرانيا“ وعبر عن ”قلقه البالغ إزاء الأحداث المأساوية وأعمال العنف في مناطق شرق أوكرانيا.“

وأكد المجلس مجددا قرارا أصدره في يوليو تموز طالب فيه بالدخول الى موقع في شرق أوكرانيا تحطمت فيه طائرة ركاب ماليزية على متنها 298 شخصا.

وأبلغ السفير الروسي لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين المجلس ”منذ بداية الازمة دعت روسيا بنشاط الى تسوية سلمية من خلال حوار شفاف وشامل بين الاطراف في الصراع الداخلي الاوكراني... سنلتزم بهذا الاسلوب الاساسي في المستقبل أيضا.“

وتم تبني القرار بعد فترة قصيرة من صدور بيان صحفي من المجلس بشأن أوكرانيا يدعو جميع الاطراف الى وقف القتال. وعبر البيان الذي صاغته بريطانيا عن القلق البالغ لاستمرار القتال في ديبالتسيف وحولها.

وعقد مجلس الامن عشرات الاجتماعات بشأن الصراع في أوكرانيا.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below