20 شباط فبراير 2015 / 09:48 / منذ 3 أعوام

القتال يتواصل في شرق أوكرانيا رغم الهدنة الجديدة

مجند بالقرب من ارتيميفيسك في شرق اوكرانيا يوم الخميس. تصوير: جليب جارانيتش - رويترز

كييف/فوهلهيرسك (أوكرانيا) (رويترز) - تواصل القتال في شرق أوكرانيا يوم الجمعة بالرغم من جهود أوروبية جديدة لضمان تثبيت وقف إطلاق النار.

وقال الجيش الأوكراني إن الانفصاليين الموالين لروسيا هاجموا مواقع تسيطر عليها القوات الحكومية 49 مرة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية مستخدمين الصواريخ والمدفعية والعربات المدرعة.

وذكر أناتولي ستيلماخ المتحدث باسم الجيش أن ”عدد الهجمات يعكس أن الارهابيين لا يريدون أن يسكتوا أسلحتهم تماما.“

وأضاف أنه كان هناك قصف في منطقة ماريوبول التي تقع على بحر أزوف وتهيمن الحكومة علي معظمها وتخشى كييف أن تصبح محور هجوم الانفصاليين التالي.

واتهم المتمردون القوات الحكومية بشن هجمات أيضا شملت بحسب وصفهم مناطق سكنية في مدينة دونيتسك وهي معقل المتمردين. وقالت وكالة أنباء (دي.إيه.إن) التابعة للانفصاليين إن امرأة قتلت في القصف الذي تعرضت له المدينة يوم الخميس.

ووقع أعنف قتال منذ وقف إطلاق النار يوم الأحد في مدينة ديبالتسيف وحولها قبل أن تنسحب القوات الحكومية يوم الأربعاء من المدينة وهي ملتقى استراتيجي لخطوط سكك حديدية.

ورأى شاهد من رويترز دبابة تطلق النار من نقطة أمنية للانفصاليين خارج فوهلهيرسك صباح يوم الجمعة وهو ما يشير إلى أن القتال لم يتوقف بالكامل في المنطقة.

واتفق قادة فرنسا وألمانيا وأوكرانيا وروسيا بالهاتف أمس الخميس على بذل جهد جديد لضمان تثبيت وقف إطلاق النار. ومن المتوقع أن يعقد وزراء خارجية الدول الأربع اجتماعا الأسبوع المقبل لمناقشة الوضع في شرق أوكرانيا.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below