22 شباط فبراير 2015 / 12:22 / بعد 3 أعوام

مقتل شخصين على الأقل في انفجار بمدينة أوكرانية

كييف (رويترز) - قال مسؤولون أوكرانيون إن شخصين على الأقل قتلا وأصيب عشرة يوم الأحد عندما انفجرت عبوة ناسفة ألقيت من سيارة على مسيرة للسلام في مدينة خاركيف بشمال شرق البلاد.

محققون يعملون في موقع انفجار بالقرب من محكمة في خاركيف يوم 19 يناير كانون الثاني 2015. تصوير: ستانيسلاف بلوسوف - رويترز

وقال مسؤول في مجلس الأمن والدفاع بأوكرانيا إن عددا غير محدد من المشتبه بهم اعتقلوا فيما يتعلق بالانفجار. ووصفت وزارة الداخلية الانفجار بأنه ”عمل ارهابي“.

وأظهرت لقطات تلفزيونية عمال الطوارئ وهم يحملون مصابا أو قتيلا إلى سيارة اسعاف. وقالت الشرطة إن شخصين قتلا وأصيب 15 شخصا. وكان مدع اقليمي قال في بادئ الأمر إن ثلاثة أشخاص قتلوا لكنه عدل الرقم فيما بعد إلى اثنين.

وتأتي مسيرة الاحد في خاركيف ضمن سلسلة أحداث لاحياء ذكرى سقوط مئة قتيل من المحتجين قبل عام في انتفاضة أطاحت برئيس موال لموسكو. وقتل أكثر من 5500 شخص منذ ذلك الحين في الصراع بين القوات الحكومية وانفصاليين موالين لروسيا في شرق البلاد.

والانفجار هو أحدث هجوم تتعرض له المدن الأوكرانية الكبيرة. وكان ستة أشخاص أصيبوا في هجوم مماثل بخاركيف في اواخر يناير كانون الثاني ووصفته الشرطة بأنه هجوم بقنبلة يدوية على مجموعة من القوميين الأوكرانيين.

وشهدت خاركيف أكبر مدن منطقة شرق أوكرانيا الناطقة بالروسية احتجاجات عنيفة للانفصاليين خلال العام الماضي لكنها تحت سيطرة الحكومة الآن وسكانها موالون لكييف.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below