22 شباط فبراير 2015 / 16:18 / بعد 3 أعوام

وزير أمريكي يخشى تعرض مراكز تجارية لهجمات بعد تهديد حركة الشباب الصومالية

جيه جونسون وزير الأمن الداخلي الأمريكي في واشنطن في واشنطن يوم الثاني من ديسمبر كانون الأول 2014. تصوير: جيم بورج - رويترز.

واشنطن (رويترز) - قال وزير الأمن الداخلي الأمريكي جيه جونسون يوم الأحد إنه يأخذ على محمل الجد تهديد إسلاميين متشددين في الصومال بمهاجمة مراكز تجارية شهيرة في الغرب بينها مركز مول أوف أمريكا التجاري في مينيسوتا وحث الناس على توخي الحذر.

وكان جونسون يرد على تسجيل فيديو منسوب لحركة الشباب الصومالية تدعو فيه لمهاجمة مراكز تجارية غربية وذكرت بالتحديد مركز مول أوف أمريكا التجاري ومركز وست إدمونتون التجاري في كندا وشارع أوكسفورد في لندن.

وقال جونسون لقناة (سي.إن.إن) التلفزيونية الإخبارية "البيان الأخير لحركة الشباب يعكس مرحلة تطور جديدة في التهديد الإرهابي العالمي تدعو من خلالها جماعات مثل حركة الشباب وتنظيم الدولة الإٍسلامية عناصر مستقلة في بلدانهم إلى تنفيذ هجمات."

واضاف "تجاوزنا الآن مرحلة ارسال هذه الجماعات عملاء أجانب إلى دول بعد تدريبهم في مكان ما."

وقال السارجنت برنت ماير من شرطة الخيالة الكندية الملكية إن السلطات تدرس مقطع الفيديو لكن "لا توجد أدلة في الوقت الحالي على وجود تهديد وشيك للكنديين."

وردا على سؤال عن التهديد لمول أوف أمريكا بالتحديد وهو أحد أكبر المراكز التجارية في العالم قال جونسون "في أي وقت تدعو فيه منظمة إرهابية لشن هجوم على مكان محدد يجب أن ننظر إلى الأمر بجدية.

واضاف "أود أن أقول إنه إذا أراد أي شخص أن يذهب إلى مول أوف أمريكا اليوم فعليه توخي مزيد من الحذر."

وتوجد في مينيسوتا جالية صومالية كبيرة.

ومول اوف امريكا مركز تجاري كبير ويقول على موقعه الالكتروني إنه يرتاده نحو 40 مليون زائر سنويا.

وأصدر مول أوف أمريكا بيانا عن التهديد قال فيه إنه يتابع الأحداث بمساعدة وكالات اتحادية ووكالات انفاذ القانون.

وقال مسؤولون "اتخذ مول أوف أمريكا إجراءات أمنية وقائية إضافية بعضها قد يكون ملحوظا للزوار والبعض الآخر غير ملحوظ."

ويقول موقع مركز وست إدمونتون التجاري في ألبرتا بكندا على الانترنت إن المركز يستقبل نحو 30.8 مليون زائر سنويا وبه أكبر موقف للسيارات في العالم. أما شارع أوكسفورد فهو أحد أكثر مناطق التسوق ازدحاما في العالم وبه عدد من كبرى المتاجر.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below