23 شباط فبراير 2015 / 00:57 / منذ 3 أعوام

وزارة الأمن الداخلي الأمريكي تقول إنه ليس لديها علم بتهديد محدد ضد مراكز تجارية

جيه جونسون وزير الأمن الداخلي الأمريكي في واشنطن في واشنطن يوم الثاني من ديسمبر كانون الأول 2014. تصوير: جيم بورج - رويترز.

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكي يوم الأحد إنه ليس لديها علم بمؤامرة محددة ضد مراكز تجارية أمريكية متراجعة عن تصريحات أدلى بها جيه جونسون وزير الأمن الداخلي وقال فيها إنه يأخذ على محمل الجد تهديد إسلاميين متشددين في الصومال بمهاجمة مركز مول أوف أمريكا التجاري في مينيسوتا ومتاجر آخرى في الغرب.

وكان بعض المسؤولين الأمريكيين والكنديين قد شككوا في وقت سابق في مصداقية هذا التهديد الذي ورد في شريط مصور منسوب لجماعة الشباب الصومالية تدعو فيه لمهاجمة مراكز تجارية غربية وذكرت بالتحديد مركز مول أوف أمريكا التجاري ومركز وست إدمونتون التجاري في كندا وشارع أوكسفورد في لندن وأماكن في باريس.

وقال جونسون لمحطة (سي.إن.إن) التلفزيونية الإخبارية عندما سئل عن التهديد لمول أوف أمريكا ”في أي وقت تدعو فيه منظمة إرهابية لشن هجوم على مكان محدد يجب أن ننظر إلى الأمر بجدية.“

ونصح الناس المتوجهين إلى مول أوف أمريكا توخي الحذر بشكل خاص.

وبعد ذلك بساعات قالت مارشا كاترون المتحدثة باسم وزارة الأمن الداخلي إن الوزارة ومكتب التحقيقات الاتحادي تبادلا المعلومات عن الشريط المصور مع أجهزة إنفاذ القانون و”شركاء في القطاع الخاص.“

وقالت‭ ‬”لكن كمسألة عامة ليس لدينا علم بأي خطة محددة موثوق فيها ضد مول أوف أمريكا أو أي مراكز تجارية محلية أخرى.“

وقال مسؤول مخابرات أمريكي إن مسؤولي الأمن يشعرون فعلا بقلق من خطر وقوع هجوم على أراضي الولايات المتحدة من قبل متشدد يعمل بمفرده ولكن جماعة الشباب ليس لها على ما يبدو تعاطف كبير كجماعة بين معظم الصوماليين في الغرب بما في ذلك مينيسوتا.

وقال السارجنت برنت ماير من الشرطة الكندية ”لا توجد أدلة في الوقت الحالي على وجود تهديد وشيك للكنديين.“

وفي بريطانيا قال متحدث إن شرطة لندن علمت بالشريط المصور وتقوم بتقييمه.

وأصدر مول أوف أمريكا ومركز وست إدمونتون التجاري بيانات قالا فيها إنهما طبقا إجراءات أمن إضافية.

وتعيش في ولاية مينيسوتا جالية صومالية كبيرة.

ومول اوف امريكا مركز تجاري كبير ويقول على موقعه الالكتروني إنه يرتاده نحو 40 مليون زائر سنويا.

ويقول موقع مركز وست إدمونتون التجاري في ألبرتا بكندا على الانترنت إن المركز يستقبل نحو 30.8 مليون زائر سنويا وبه أكبر موقف للسيارات في العالم. أما شارع أوكسفورد فهو أحد أكثر مناطق التسوق ازدحاما في العالم وبه عدد من كبرى المتاجر.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below