22 شباط فبراير 2015 / 17:58 / منذ 3 أعوام

أوكرانيا توجه إصبع الاتهام لروسيا بعد مقتل شخصين في انفجار

جثة رجل قتل في تفجير في خاركيف باوكرانيا يوم الاحد. تصوير: ستانيسلاف بيلوسوف - رويترز

خاركيف (أوكرانيا) (رويترز) - قتل شخصان على الأقل يوم الأحد في انفجار عبوة ناسفة في مسيرة مؤيدة للسلطات الأوكرانية في مدينة خاركيف البعيدة عن منطقة الحرب بشرق البلاد وقالت كييف إنها اعتقلت مشتبها بهم تلقوا اسلحة وتعليمات من روسيا.

وتخشى السلطات الأوكرانية امكانية انتقال العنف من منطقتين متمردتين إلى مناطق أخرى في شرق البلاد الذي تقطنه أغلبية تتحدث الروسية والذي يسميه الكرملين ”روسيا الجديدة“.

واستهدفت القنبلة التي انفجرت في خاركيف كبرى مدن شرق البلاد واحدا من عدة احتفالات جرت في أنحاء أوكرانيا يوم الأحد لاحياء ذكرى سقوط مئة قتيل من المحتجين قبل عام في الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس فيكتور يانوكوفيتش الموالي لموسكو.

وقتل أكثر من 5500 شخص منذ ذلك الحين في الصراع بين القوات الحكومية وانفصاليين موالين لروسيا في شرق البلاد.

وقال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو على صفحته على فيسبوك ”اليوم الأحد هو يوم للذكرى. لكن في هذا اليوم كشفت حثالة إرهابية عن طبيعتها الوحشية. هذه محاولة وقحة لتوسيع أراضي الإرهاب.“

وأظهرت لقطات فيديو صورها هاو ووضعت على الانترنت مئات من المواطنين يسيرون رافعين الأعلام الأوكرانية وهم يهتفون ”المجد للأبطال“ عندما وقع الانفجار. وفر المتظاهرون والمارة مذعورين وكان بينهم امرأة تدفع طفلا في عربة صغيرة. وظهر مصاب يرتدي ملابس الجيش راقدا على الأرض التي غطتها الثلوج وهو يصيح طلبا للمساعدة.

وفي وقت لاحق التقط مصور لرويترز في الموقع صورا لجثتي رجلين وقد سجيتا على الطريق ملفوفتين بالأعلام الأوكرانية ذات اللونين الأزرق والأصفر وحولهما شظايا.

وتبعد خاركيف أكثر من 200 كيلومتر عن منطقة الحرب. وشهدت مرارا احتجاجات عنيفة من جانب الانفصاليين خلال العام الماضي لكنها تخضع الان لسيطرة الحكومة بشكل كامل ويؤيد معظم السكان كييف.

وقال مدع أوكراني إن أحد القتيلين وأربعة من المصابين كانوا من رجال الشرطة الذين يوفرون الحماية للمظاهرة.

وقال متظاهر يدعى ايجور روسوخا لتلفزيون رويترز إن صديقه إيجور قتل في الانفجار. وأضاف ”كنا فقط نريد إحياء الذكرى وحدث هذا في بداية مسيرتنا... تم الغاء كل شيء فورا خشية أن يكون هناك مزيد من القنابل في الطريق.“

وقال ماركين لوبكيفسكي مساعد رئيس جهاز الأمن الأوكراني (اس.بي.يو) إن أربعة أشخاص مشتبه بهم اعتقلوا. وأضاف أنهم كانوا يخططون لتنفيذ سلسلة من الهجمات باستخدام قاذفة صواريخ ”شميل“ روسية الصنع.

وقال لوبكيفسكي لتلفزيون 112 الأوكراني ”انهم مواطنون أوكرانيون تلقوا أسلحة وتعليمات في الاتحاد الروسي في بيلجورود“ مشيرا إلى مدينة روسية عبر الحدود مقابلة لخاركيف.

وقال أولكسندر تورتشينوف وكيل مجلس الدفاع والأمن الوطني الأوكراني إن خاركيف وضعت في حالة تأهب قصوى ضمن عملية مكافحة الارهاب.

ولم ترد موسكو على الفور على الاتهامات. ونفت مرارا تقديم مساعدات للانفصاليين الموالين لها في أوكرانيا.

وكان مسؤولون أوكرانيون قالوا في باديء الأمر أن الانفجار ناجم عن قنبلة ألقيت من سيارة لكنهم قالوا في وقت لاحق إنها دفنت تحت الثلوج. يأتي التفجير بعد تفجيرات بمدن أوكرانية أخرى في الأسابيع القليلة الماضية رغم أنه الأول الذي يعلن عن سقوط قتلى.

إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below