23 شباط فبراير 2015 / 06:49 / بعد عامين

محكمة فلبينية تدفع بالبراءة نيابة عن أحد أفراد مشاة البحرية الأمريكية

محتجون يرفعون لافتات تطالب بالعدالة لمقتل الفلبيني المتحول جنسيا جيفري لود في مانيلا يوم 24 أكتوبر تشرين الأول 2014. تصوير: روميو رانوكو - رويترز

أولونجابو سيتي (الفلبين) (رويترز) - دفعت محكمة فلبينية بالبراءة يوم الاثنين نيابة عن أحد أفراد قوات مشاة البحرية الأمريكية المتهم بقتل متحول جنسي فلبيني في قضية قد تختبر مدى متانة العلاقات الأمنية بين البلدين المتحالفين.

وجندي مشاة البحرية الأمريكي جوزيف سكوت بيمبيرتون المحتجز في منشأة أمريكية بالقاعدة الرئيسية للجيش الفلبيني اتهم بقتل جيفري لود الذي عثر على جثته في 11 أكتوبر تشرين الأول في فندق بمدينة أولنجابو سيتي خارج قاعدة بحرية أمريكية سابقة.

ومثل بيمبيرتون أمام المحكمة وهو مكبل بالأغلال وجلس في هدوء بجوار ضباط أمن أمريكيين. ولم ينطق بكلمة عندما تليت اتهامات القتل عليه وغادر المحكمة بعد التوقيع على بعض الوثائق.

ودفعت المحكمة بالبراءة نيابة عنه.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below