24 شباط فبراير 2015 / 10:44 / منذ 3 أعوام

مسلحون في أفغانستان يخطفون 30 راكبا من حافلتين

قندهار (أفغانستان) (رويترز) - قال مسؤول بشركة حافلات أفغانية يوم الثلاثاء إن مسلحين مجهولين في جنوب أفغانستان أوقفوا حافلتين كانتا متجهتين إلى العاصمة كابول وخطفوا نحو 30 شخصا من أقلية الهزارة العرقية.

واضطهدت حركة طالبان في التسعينات عندما كانت تحكم معظم أفغانستان الهزارة التي يعتنق معظم أفرادها المذهب الشيعي.

وتفجر العنف الطائفي أمر نادر في أفغانستان منذ أن أطاح غزو قادته الولايات المتحدة في 2001 بحركة طالبان من الحكم ولكن كثيرين من الهزارة ما زالوا يشتكون من التفرقة في المعاملة والمضايقة على يد الجماعات السنية التي تمثل أغلبية.

وأجبر الركاب على مغادرة الحافلتين في ساعة متأخرة من مساء الإثنين بعد أن أثبتت وثائق هويتهم إنتماءهم للهزارة.

وقال ناصر أحمد وهو أحد مديري شركة الحافلات في مدينة قندهار بجنوب أفغانستان“سائقونا توقفوا للمسلحين لانهم كانوا يرتدون زيا عسكريا. طلبوا الوثائق.

”قال ركاب آخرون إن معظم المخطوفين من الهزارة.“

ولم تعلن طالبان بشكل فوري مسؤوليتها ولكن يجري التحقيق بشأن ذلك.

وقال غلام جيلاني ساخي نائب قائد شرطة اقليم زابل حيث وقعت عملية الخطف يوم الإثنين ”نتحرى عن المكان الذي أُخذ اليه هؤلاء الأشخاص.“

وفي حادث مماثل في يوليو تموز الماضي أوقف متشددون من طالبان حافلتين صغيرتين في اقليم غور بوسط أفغانستان وقتلوا بالرصاص 14 راكبا قيل إنهم من جماعة الهزارة.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below