حصري-مصادر: إيران تهرب مليار دولار نقدا للتحايل على العقوبات

Tue Feb 24, 2015 8:21pm GMT
 

من جوناثان سول وباريسا حافظي ولوي شاربونو

لندن/أنقرة/نيويورك (رويترز) - يقول مسؤولون إيرانيون ومصادر بالمخابرات ودبلوماسيون غربيون إن ما لا يقل عن مليار دولار نقدا هربت إلى إيران مع سعيها لتفادي العقوبات الغربية وهو رقم أكبر مما تردد في السابق.

وحالت العقوبات التي فرضها الغرب بسبب برنامج إيران النووي بين طهران وبين النظام المصرفي العالمي حيث صعب عليها الحصول على الدولارات التي تحتاج إليها لتعاملاتها الدولية.

كانت وزارة الخزانة الأمريكية قالت في ديسمبر كانون الأول إن الحكومة الإيرانية حصلت على مئات الملايين من الدولارات نقدا باستخدام شركات واجهة.

لكن مقابلات أجرتها رويترز مع مسؤولين إيرانيين ومصادر بالمخابرات ودبلوماسيين غربيين تظهر جهود تهريب أكبر من جانب طهران علاوة على الطرق والوسائل المستخدمة وهي تفاصيل لم تذكر من قبل.

وقالت المصادر إن نقودا لا تقل عن مليار دولار هربت إلى إيران في الأشهر الأخيرة وإن البنك المركزي الإيراني لعب دورا مهما في ذلك.

وقال ثلاثة مصادر دبلوماسية غربية وثلاثة مسؤولين حكوميين إيرانيين - طلبوا جميعا عدم الكشف عن أسمائهم نظرا لحساسية القضية - إن طهران تعمل على إيجاد سبل للحصول على الدولار منذ مارس اذار الماضي.

وقالت المصادر إن النقود كان ينقلها سعاة باليد على متن رحلات من دبي أو تركيا أو تنقل عبر الحدود العراقية الإيرانية.

وأضافوا أن الأموال مرت قبل وصولها إلى إيران عبر تجار عملة وشركات واجهة في دبي والعراق.   يتبع

 
جانب من مفاعل بوشهر النووي الايراني - صورة من ارشيف رويترز.