كلينتون تركز على الفجوة بين دخل الجنسين قبيل خوضها المحتمل للانتخابات

Wed Feb 25, 2015 6:23am GMT
 

سانتا كلارا (كاليفورنيا) (رويترز) - تأسفت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة على الفجوة في الدخل بين الرجال والنساء في كلمة ألقتها أمام مجموعة من المديرات التنفيذيات قد تجعل من عدم المساواة بين الجنسين موضوعا رئيسيا في حملتها الرئاسية المحتملة في 2016.

وهذه الكلمة التي ألقتها يوم الثلاثاء هي الأولى من ثلاث كلمات لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة من المقرر أن تلقيها أمام جمهورها ذي الأغلبية النسائية في الأسابيع القادمة.

وأشارت كلينتون مرارا إلى "عدم قدرة النساء على الصعود إلى المراكز العليا" وقالت إن أقل من ربع مطوري البرمجيات من النساء والقت جزئيا باللوم على شركات التكنولوجيا لتعزيزها الثقافة الذكورية.

وقالت عن الازدهار الذي شهده وادي السيليكون في العقود الأخيرة "إنها بيئة الغرب الشرس في معظمها ... أعتقد أن النساء يجدن أن ذلك نوع بغيض كمن يعيش في حجرة مغلقة."

واستقبلت آلاف النساء وعدد قليل من الرجال كلينتون استقبالا حارا في مركز المؤتمرات في قلب وادي السيليكون حيث استولت النساء على معظم حمامات الرجال خلال اليوم.

وعلى الرغم من أنها لم تنحرف عن مواقفها السابقة إلا أنه بدا واضحا أن كلينتون تأمل في التركيز على قضية عدم المساواة بين الجنسين.

(إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)

 
هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة تتحدث في اشنطن يوم 3 ديسمبر كانون الأول 2014. تصوير: كيفين لامارك - رويترز.