26 شباط فبراير 2015 / 13:18 / بعد 3 أعوام

محكمة أوروبية تطلب من جندي أمريكي فار من الخدمة دليلا على ارتكاب جرائم حرب

بروكسل (رويترز) - خلصت محكمة العدل الأوروبية يوم الخميس إلى أن جنديا أمريكيا فر من الخدمة العسكرية لاعتباره حرب العراق غير شرعية قد يحق له طلب اللجوء في ألمانيا إذا أمكنه أن يثبت احتمال تورطه في جرائم حرب فيما لو امتثل لطلب قيادته.

وأضافت المحكمة أنه حتى إذا تمكن الجندي الأمريكي أندريه شبرد من إثبات الاحتمال الكبير لارتكاب جرائم حرب فعليه سيتعين عليه أيضا إثبات أنه لم يكن أمامه إلا خيار الفرار من الخدمة العسكرية.

وطلبت المحكمة التي تتخذ من لوكسمبورج مقرا لها النصح من القضاء الألماني بعد أن اتخذ شبرد اجراءات قانونية اعتراضا على رفض السلطات الألمانية طلبه اللجوء إليها.

ويتوقع أن تتخذ المحكمة الألمانية القرار النهائي بخصوص شبرد استنادا إلى قرار المحكمة الأوروبية.

وفي عام 2007 فر شبرد الذي خدم في العراق بين سبتمبر أيلول 2004 وفبراير شباط 2005 من الخدمة العسكرية بعد أن تلقى أوامر بالالتحاق من جديد بسريته في العراق.

وتقدم شبرد بطلب للجوء إلى ألمانيا حيث قاعدته العسكرية وهو لا يزال هناك.

وعبر شبرد عن اعتقاده أنه يجب ألا يشارك مرة جديدة في حرب يعتبرها غير شرعية وفي جرائم حرب يعتقد أنها ارتكبت في العراق مشيرا إلى أنه خاطر بإمكانية ملاحقته قضائيا في الولايات المتحدة جراء فراره من الخدمة.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below