26 شباط فبراير 2015 / 15:18 / بعد 3 أعوام

تركيا تتحول إلى أصحاب عروض أخرى لنظام صواريخ بعد تردد الصين

انقرة (رويترز) - قال مسؤولان يوم الخميس إن تركيا تمضي قدما في محادثات مع شركات أمريكية وأوروبية بشأن شراء نظام دفاع صاروخي طويل المدى للمرة الأولى نظرا لعدم وفاء صاحبة عرض صيني بعد بكل شروط المشروع الذي يتكلف مليارات الدولارات.

لافتة لشركة ريثيون امام أحد مباني الشركة في سان دييجو بولاية كاليفورنيا الأمريكية - أرشيف رويترز

واختارت تركيا العضو في حلف الأطلسي شركة استيراد وتصدير المعدات الدقيقة الصينية في 2013 باعتبارها المرشح الأفضل للفوز بالصفقة البالغة قيمتها 3.4 مليار دولار مما أثار قلقا امريكيا وغربيا بشأن الأمن وتوافق السلاح مع أنظمة حلف شمال الاطلسي.

وقال وزير الدفاع التركي الأسبوع الماضي إن بلاده لا تخطط لدمج النظام مع البنية الأساسية للحلف لكن متحدثا رئاسيا لم يلبث أن قال بعد أيام إن الأنظمة يمكن دمجها.

وقال مسؤول دفاعي لرويترز يوم الخميس إنه ما زالت توجد علامات استفهام بشأن العرض الصيني وخاصة بشأن ”نقل التكنولوجيا“ لدعم الصناعة الدفاعية التركية.

وأضاف المسؤول ”الاتصالات بشأن هذا الموضوع مستمرة. ضمان نقل التكنولوجيا واحد من أهم الموضوعات في المناقصة وفي هذا الشأن لم يقدم ضمان كامل.“

ولم يسعد اختيار تركيا شركة المعدات الدقيقة الولايات المتحدة ولا دول حلف الأطلسي لأن الشركة تخضع لعقوبات أمريكية بسبب بيعها أسلحة لايران وسوريا وكوريا الشمالية وهو ما تحظره قوانين أمريكية لكبح انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وبالإضافة للعروض من شركة ريثيون الأمريكية ومجموعة يوروسام الفرنسية الايطالية قال مسؤولون لرويترز إن روسيا التي استبعدت في المرحلة الأولى من المناقصة ما زالت حريصة على توريد نظام صواريخ أرض جو وهو احتمال يمكن أن يثير مخاوف في حلف الأطلسي.

وجاءت يوروسام في المركز الثاني في المناقصة وهي مجموعة مملوكة لشركة انتاج الصواريخ الأوروبية ام.بي.دي.ايه وشركة تاليس الفرنسية. وقدمت شركة ريثيون الأمريكية عرضا أيضا بنظام صواريخها الدفاعية باتريوت الذي تشغله الآن 13 دولة في مختلف أنحاء العالم.

وقال أحد المسؤولين الدفاعيين إن المندوبين الدفاعيين ذهبوا إلى إيطاليا في نهاية يناير كانون الثاني لإجراء محادثات مع يوروسام.

وأضاف ”في مارس سيذهب وفد إلى الولايات المتحدة لاجراء محادثات مع صاحب العطاء الآخر. وفي نهاية الأمر سيذهب وفد إلى الصين ويجري محادثات هناك.“

وقالت المصادر إن روسيا جددت اهتمامها بالمشروع. وقال مسؤولون في وقت سابق إن روسيا عدلت عرضا مبدئيا وعرضت أن تبيع لتركيا نظام صواريخها المضاد للطائرات اس-400 وهو متوسط إلى طويل المدى.

لكن تركيا لا تجري محادثات حاليا مع الروس.

إعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below