26 شباط فبراير 2015 / 19:00 / بعد 3 أعوام

الأرجنتين تعيد هيكلة جهاز المخابرات بعد مقتل مدع

رئيسة الارجنتين كريستينا فرنانديز تدلي بتصريحات في بوينس ايرس يوم 11 فبراير شباط 2015. تصوير. انريك ماركاريان - رويترز

بوينس ايرس (رويترز) - قررت الأرجنتين تغيير وكالة المخابرات الحالية بجهاز مخابرات جديد بهدف تعزيز الرقابة عليه بموجب مشروع قانون وافق عليه الكونجرس يوم الخميس في إطار رد الفعل على فضيحة تتعلق بمقتل مدع شهير بالرصاص في الشهر الماضي.

ووافق مجلس النواب بأغلبية 131 مقابل 71 على إنشاء وكالة المخابرات الاتحادية. وتقول الحكومة إنه ستتم هيكلتها بما يسمح بتحسين محاسبة ضباط المخابرات مقارنة مع أمانة المخابرات التي سيتم تفكيكها قريبا.

ومن المتوقع أن تصدق الرئيسة كريستينا فرنانديز سريعا على مشروع القانون ليصبح نافذا. وتقول فرنانديز إن ضباطا مارقين يقفون وراء الموت الغامض للمدعي البرتو نيسمان يوم 18 يناير كانون الثاني.

وقال مدير مكتبها أنيبال فرنانديز إن جهاز المخابرات الجديد سيشكل ويبدأ العمل في غضون 90 يوما .

وأنشأ مجلس النواب الوكالة الجديدة بعد مناقشات ماراثونية مساء الأربعاء. ويقول معارضون إن ما تفعله الحكومة لم يزد كثيرا عن مجرد تغيير اسم جهاز المخابرات وإن الحكومة سارعت إلى تمرير القانون في الكونجرس في محاولة لتحسين مصداقية الرئيسة.

وعثر على نيسمان مصابا بطلقة في الرأس وبجواره سلاح ناري يوم 18 يناير كانون الثاني بعد أربعة أيام من اتهامه للرئيسة فرنانديز بمحاولة التغطية على دور إيران المزعوم في تفجير مركز يهودي في بوينس ايرس عام 1994.

ولم يعرف إن كان نيسمان انتحر أم قتل. وأضرت الفضيحة بشعبية الرئيسة التي تتعرض بالفعل لضغوط نتيجة ركود الاقتصاد وارتفاع معدل التضخم.

وقالت فرنانديز إن رئيس جهاز مكافحة التجسس انطونيو ستيوسو استغل نيسمان لكي يقدم المزاعم ضدها وإنه ضالع في قتله.

وستيوسو الذي غادر البلاد متهم باستغلال منصبه ستارا لاستيراد أطنان من السلع المهربة التي لم تحدد في عامي 2013 و2014 .

وتوفى نيسمان قبل ساعات من الموعد المقرر أن يطلع فيه الكونجرس على اتهامه للرئيسة بأنها تآمرت مع ايران على إخفاء ما حدث في تفجير عام 1994 من أجل تمرير صفقة حبوب مقابل النفط مع طهران.

وقالت وسائل إعلام محلية إن قاضيا أرجنتينيا أسقط يوم الخميس الاتهامات الموجهة الى الرئيسة بالتآمر للتغطية على ضلوع إيران المزعوم في التفجير.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below