الناخبون يتوجهون لصناديق الاقتراع في طاجيكستان وسط توقعات بفوز حزب رحمانوف

Sun Mar 1, 2015 12:35pm GMT
 

دوشنبه (رويترز) - صوت الناخبون الطاجيك يوم الأحد لاختيار برلمان جديد سيهيمن عليه على الأرجح حزب الرئيس الحالي إمام علي رحمانوف الذي يحكم البلاد منذ عام 1992 بدعم من روسيا.

ومدد رحمانوف (62 عاما) ولايته الرئاسية لسبع سنوات جديدة في انتخابات جرت في نوفمبر تشرين الثاني 2013.

وتمكنت حكومة رحمانوف العلمانية بفضل دعم موسكو العسكري والسياسي من هزيمة حركات التمرد الإسلامية إثر حرب أهلية بين 1992 و1997 قتل فيها عشرات الآلاف.

ولا يوجد في الوقت الحالي الا معارضة محدودة ومشرذمة.

ويحتل حزب الشعب الديمقراطي الذي أسسه ويرأسه رحمانوف 55 من أصل 63 مقعدا في مجلس النواب الذي انتخب عام 2010.

وتدفق الناخبون إلى مراكز الاقتراع في العاصمة دوشنبه وغيرها من المناطق ليختاروا من بين ثمانية أحزاب سياسية يمثلها 185 مرشحا.

وتنشر روسيا نحو ستة آلاف جندي في طاجيكستان التي تحد أيضا الصين وأفغانستان في أكبر مهمة عسكرية خارجية لموسكو.

وانتقدت جماعات حقوق الانسان والحكومات الغربية دورات الانتخابات السابقة لافتقارها إلى الحرية.

ويبلغ عدد الناخبين 4.3 مليون من أصل ثمانية ملايين نسمة يمثلون عدد سكان طاجيكستان.   يتبع

 
ناخبون يداون بأصواتهم في دوشنبه عاصمة طاجيكستان يوم اول مارس اذار 2015. تصوير: نظيم كالانداروف - رويترز.