1 آذار مارس 2015 / 23:39 / منذ 3 أعوام

البرازيل تشن حملة على سائقي الشاحنات المضربين بعد أعمال عنف

رئيسة البرازيل ديلما روسيف خلال اجتماع في برازيليا يوم 27 يناير كانون الثاني 2015. تصوير. يوزلي مارسلينو - رويترز

ساو باولو (رويترز) - اعتقلت الشرطة البرازيلية محتجين وأرسلت قوات دعم من الجيش للسيطرة على سائقي شاحنات مضربين يوم الأحد بعد تحول المظاهرات إلى أعمال عنف وبطء تسليم المواد الغذائية في أكبر اقتصاد بأمريكا اللاتينية.

وقالت شرطة الطرق المحلية إن السلطات في ولاية ريو جراندي دو سول بجنوب البرازيل اعتقلت مالايقل عن ثمانية أشخاص يوم الأحد وأرسلت شرطة مكافحة الشغب إلى بعض المناطق لإنهاء عمليات إغلاق الطرق هناك.

وقالت الشرطة إن المحتجين في ولاية ريو جراندي دو سول أضرموا النار في حافلة مليئة بإطارات السيارات خلال الليل بعد أن صدمت شاحنة محتجا وقتلته ولم تتوقف عندما كان المحتجون يغلقون الطريق.

وأدى احتجاج سائقي الشاحنات وإغلاقهم الطرق في شتى أنحاء البلاد منذ نحو أسبوعين إلى إبطاء عمليات شحن الحبوب وإجبار مصانع تصنيع اللحوم على التوقف وخلو متاجر البقالة من البضائع.

وقال بيان أصدره مكتب رئيسة البرازيل في ساعة متأخرة من مساء السبت إن الحكومة الاتحادية ستزيد من تواجد الشرطة في الطرق الرئيسية المتأثرة لفرض تطبيق أوامر قضائية بإنهاء إغلاق الطرق .

وحث إيفار لويز شميت أحد زعماء الاحتجاج أنصاره على الفيسبوك تجاهل شائعات التوصل لاتفاق مع الحكومة وتوعد بمواصلة الإضراب. ويقول المحتجون إن الحكومة لم تعالج مخاوفهم بشأن ارتفاع أسعار الوقود والشحن بشكل كاف.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below