2 آذار مارس 2015 / 02:33 / بعد عامين

اعتقال أكثر من 30 شخصا بعد صدام بين محتجين مناهضين للصين والشرطة في هونج كونج

احد رجال الشرطة يعتقل متظاهرا في منطقة يون لونغ بهونج كونج يوم الاحد. تصوير بوبي يب - رويترز

هونج كونج (رويترز) - أعتقل أكثر من 30 شخصا إثر اشتباكات بين نحو 400 محتج والشرطة في هونج كونج في أحدث مؤشر على التوترات الناجمة عن نفوذ الصين في المدينة.

وهتف محتجون في يون لونغ بمنطقة نيو تريتوريز على مرمى حجر فقط من البر الصيني مطالبين بالغاء "تصريح الدخول المتعدد" وبسقوط الحزب الشيوعي الصيني وشكوا ممن وصفوهم بالتجار الموازين الذين يشترون السلع في هونج كونج لبيعها بربح عبر الحدود.

وأغلق المتظاهرون الشارع الرئيسي في المنطقة بصناديق قمامة وعطلوا حركة المرور. واستخدمت الشرطة رذاذ الفلفل واحتجزت بعض الأشخاص.

وفي ساعة مبكرة من صباح يوم الإثنين قالت متحدثة باسم الشرطة إن 36 شخصا تتراوح أعمارهم بين 13 عاما و74 عاما اعتقلوا لارتكابهم مخالفات من بينها حيازة أسلحة هجومية والتعدي والإخلال بالنظام والعراك.

وعكست هذه المظاهرات احتجاجات أخرى وقعت في الأسابيع الأخيرة واستهدفت الزائرين من البر الصيني واستغلت استياء من الصين وأسفرت عن دعوات لاقامة هونج كونج كبرى بل والاستقلال عن الصين وذلك بعد نحو ثلاثة أشهر من إنهاء الشرطة إحدث احتجاجات مطالبة بالديمقراطية في شوارع هونج كونج.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير معاذ عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below