محتجون مناهضون لبوتين يتجمعون في نيويورك بعد اغتيال نيمتسوف

Mon Mar 2, 2015 5:18am GMT
 

نيويورك (رويترز) - تجمع عشرات المحتجين في مدينة نيويورك يوم الأحد قرب مقر البعثة الروسية الدائمة لدى الأمم المتحدة للتنديد باغتيال السياسي الروسي المعارض بوريس نيمتسوف على الرغم من تخوفهم من تعرضهم أو عائلاتهم للانتقام في روسيا.

ورفع المحتجون ومعظمهم من أصل روسي أو أوكراني صور نيمتسوف . وحمل كثيرون لافتات كتب عليها "بوتين طاعون القرن الحادي والعشرين" و"أوقفوا الدكتاتور بوتين..أوقفوا القتلة." في إشارة إلى الرئيس فلاديمير بوتين .

ونظم هذا الحشد في نفس اليوم الذي تظاهر فيه عشرات الآلاف من الروس في وسط موسكو . ووضع طالب روسي نفسه داخل قفص من الكرتون قائلا إنه يرمز إلى نضال السجناء السياسيين.

وحتى على الرغم من أن هذا التجمع الذي نظم في آبر إيست سايد في مانهاتن يبعد آلاف الأميال عن الكرملين أبدى بعض المحتجين خوفهم من المشاركة في مظاهرات علنية ضد حكومة بوتين.

وقال ديمتري سميلانكسي وهو مهندس يبلغ من العمر 50 عاما وسافر إلى نيويورك من بوسطن للمشاركة في الحشد "أعرف كثيرين لم يجدوا الشجاعة للقدوم لانهم يخافون من أن يسبب ظهور صورهم أواسمائهم في الاخبار مشكلات لعائلاتهم في روسيا ."

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

 
محتجون يتظاهرون ضد بوتين في نيويورك يوم الاحد. تصوير. سباستيان مالو - رويترز