2 آذار مارس 2015 / 10:39 / بعد عامين

وكالة الطاقة الذرية: ايقاع التعاون من جانب ايران مازال بطيئا

يوكيا أمانو مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة فس مقر الوكالة في فيينا يوم الاثنين. تصوير: هاينز بيتر بادر - رويترز

فيينا (رويترز) - قال يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الاثنين إن إيقاع التعاون من جانب إيران مازال بطيئا في التحقيقات التي تجريها الوكالة بشأن برنامج طهران النووي وان هذه التحقيقات لا يمكن ان تستمر لأجل غير مسمى.

وعبر دبلوماسيون عن الشك في امكانية حل القضايا العالقة في تحقيق الامم المتحدة قبل التوصل الى اتفاق دبلوماسي أوسع بين ايران والقوى العالمية الست الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا.

وحددت الدول السبع مهلة تنتهي في أواخر مارس اذار للتوصل الى اتفاق اطار كما حددت نهاية يونيو حزيران موعدا للتوصل الى تسوية نهائية شاملة تحد من النشاط النووي لايران لضمان الا يكون في امكانها صنع قنابل نووية مقابل رفع العقوبات الدولية التي أضرت باقتصاد ايران الذي يعتمد على النفط.

وعندما سئل ان كان يوجد اطار زمني لتحقيق الامم المتحدة يسير بالتوازي مع المفاوضات التي تجرى على مستوى أعلى رد المدير العام للوكالة الدولية قائلا "الأمر يعتمد على مستوى وايقاع التعاون من جانب ايران ولا يمكنني ان أقول متى.."

وأضاف "وجهنا أسئلة والاسئلة واضحة وبالتالي بامكان (ايران) ان تقدم أجوبة."

ومازال يتعين على الجمهورية الاسلامية ان تتعامل مع قضيتين عالقتين ترتبطان بتجارب تفجيرية مزعومة واجراءات اخرى قد تكون استخدمت في أبحاث صنع قنبلة نووية كان يتعين عليها تفسيرها بحلول اغسطس آب الماضي.

ويخشى الغرب أن تكون إيران تريد تطوير قنبلة نووية. وتقول طهران إن برنامجها النووي للأغراض السلمية فقط.

وأضاف أمانو أن الوكالة مستعدة للإسراع في حل كل القضايا العالقة لكن "هذه العملية لا يمكن أن تستمر إلى أجل غير مسمى." واجتمع المفاوض الايراني البارز عباس عراقجي مع أمانو الاسبوع الماضي ووعد بالاسراع من وتيرة التعاون لكن لم يفصح أي منهما عن أي تفاصيل.

وتريد ايران من الدول الغربية ان ترفع العقوبات الاقتصادية بسرعة في أي اتفاق يحد من برنامجها النووي - وهي واحدة من النقاط الشائكة في المفاوضات عالية المستوى التي تتواصل في سويسرا هذا الاسبوع.

وستراقب الوكالة الدولية للطاقة الذرية على الأرجح أي اتفاق بين إيران والقوى الست علاوة على تحقيقها في برنامج إيران النووي. وقال أمانو إنه اقتراح زيادة مقدارها 1.8 بالمئة في ميزانية الوكالة البالغة 344 مليون يورو (386 مليون دولار) في ظل زيادة الطلب على خدماتها.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below