2 آذار مارس 2015 / 12:12 / بعد 3 أعوام

إيران: الاتفاق النووي يعتمد على إرادة أمريكا لرفع العقوبات

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يتحدث في جنيف يوم الاثنين. تصوير: دينس باليبوس - ويترز

جنيف (رويترز) - قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في جنيف يوم الاثنين إن التوصل لاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني يمكن إبرامه الأسبوع الحالي إذا أبدت الولايات المتحدة ودول غربية أخرى إرادة سياسية كافية ووافقت على رفع العقوبات.

وأضاف ظريف في جنيف ”يجب أن يتوصل شركاؤنا المفاوضون وخصوصا الدول الغربية والولايات المتحدة وبشكل نهائي إلى تفاهم بأن العقوبات والاتفاق لا يمكنهما السير معا.“

ومضى بالقول ”إذا أرادوا (التوصل إلى) اتفاق يجب أن ترفع العقوبات.. نحن نعتقد أن جميع العقوبات يجب أن ترفع.“

وأوضح ظريف للصحفيين أن ايران برهنت على إرادتها السياسية عبر إشراك أعلى مسؤوليها في المفاوضات و”بذل جميع الجهود الممكنة.“

ولا تتفق إيران مع الدول الست الكبرى على سرعة رفع العقوبات مما يشكل إحدى العقبات الرئيسية في التوصل إلى اتفاق نووي نهائي.

وتابع ظريف ردا على سؤال عن توقعاته حيال مباحثاته هذا الأسبوع مع وزير الخارجية جون كيري ”أحرزنا بعض التقدم منذ آخر مرة وإذا كانت هناك إرادة سياسية للقبول بأن الاتفاق والعقوبات لا يمكنهما السير معا فسنتوصل لاتفاق هذه المرة.“

وأشار إلى أن هدف المفاوضات هو التوصل لاتفاق يضمن سلمية برنامج ايران النووي بشكل كامل في مقابل رفع جميع العقوبات.

ولدى سؤاله عما تمت مناقشته بشأن رؤية الغرب للأبعاد العسكرية للنشاط النووي الايراني ”تحدثنا في جميع المواضيع التي يفترض أن نناقشها.“

وتنفي ايران السعي إلى صنع قنبلة نووية.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below