2 آذار مارس 2015 / 21:24 / منذ 3 أعوام

فنزويلا تأمر السفارة الأمريكية بخفض عدد أفرادها وسط توتر دبلوماسي

رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو يتحدث خلال مؤتمر صحفي في كاراكاس يوم 30 ديسمبر كانون الأول 2014. تصوير: كارلوس جارسيا رولينز.

كراكاس (رويترز) - أمرت فنزويلا السفارة الأمريكية في كراكاس يوم الاثنين بتقليص عدد أفرادها من 100 إلى 17 وسط توتر دبلوماسي جديد بين الحكومة الاشتراكية وعدوتها الايديولوجية الولايات المتحدة.

وجدد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو -الذي دخل في خلافات متكررة مع واشنطن مثل سلفه هوجو تشافيز- في الأسابيع الأخيرة اتهاماته للولايات المتحدة بالسعي للإطاحة به.

وقالت ديلسي رودريجيز وزيرة الخارجية عقب اجتماع مع القائم بالأعمال الأمريكي لي مكليني أكبر دبلوماسي أمريكي في فنزويلا ”أمامهم 15 يوما لتقليص حجم سفارتهم إلى 17 موظفا.“

وقال مادورو إن 100 موظف يعملون بالسفارة الواقعة في مبنى فخم على تل يشرف على كراكاس. وأضاف أن عدد العاملين في سفارة فنزويلا في واشنطن يبلغ 17 وأنه ينبغي أن تكون السفارتان متكافئتين.

كان مادورو قد أعلن يوم السبت أن حكومته اعتقلت أمريكيين من بينهم طيار للاشتباه بتجسسهم. ولا تزال هوية الطيار غير معلومة.

واعتقل أربعة مبشرين أمريكيين للاستجواب لعدة أيام قبل أن يطلق سراحهم.

ولم يتمكن دبلوماسيون أمريكيون في كراكاس من إعطاء أي معلومات بشأن الطيار أو تحديد ما إذا كان مادورو يشير إلى أمريكيين آخرين غير المبشرين.

وقال متحدث باسم السفارة ”لم نتلق أي إخطار رسمي.“

كان الرئيس الفنزويلي قد أعلن عن تخفيض حجم السفارة في خطاب ناري قرأ خلاله ”قائمة إرهاب“ تضم سياسيين أمريكيين ممنوعين من دخول فنزويلا منهم الرئيس السابق جورج دبليو بوش والسناتور بوب مينينديز.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below