3 آذار مارس 2015 / 22:37 / بعد 3 أعوام

رئيس المخابرات الامريكية السابق بتريوس وافق على الاعتراف بذنبه

واشنطن (رويترز) - وافق رئيس المخابرات المركزية الأمريكية السابق ديفيد بتريوس على الاقرار بالذنب في اساءة التعامل مع معلومات سرية والاعتراف بإعطاء ثمانية ”كتب سوداء“ مليئة بمثل هذه المعلومات إلى عشيقة من الجيش تكتب مذكراته.

رئيس المخابرات المركزية الأمريكية السابق ديفيد بتريوس يتحدث في واشنطن يوم 24 مايو أيار 2014. تصوير: جوشوا روبرتس - رويترز

وطبقا لوثائق قدمت يوم الثلاثاء في محكمة اتحادية في تشارلوت في كارولاينا الشمالية فإن بتريوس (62 عاما) سيقر بالذنب في تهمة ازالة والاحتفاظ بمواد مصنفة على انها سرية بصورة غير مشروعة.

ويمثل اتفاق الاقرار بالذنب الذي أعلنته وزارة العدل احدث فصل في الانهيار المدوي لسمعة بتريوس الحائز على دكتوراه من جامعة برنستون- والذي كان ينظر اليه على نطاق واسع على انه أحد أهم القادة العسكريين الأمريكيين في السنوات الاخيرة.

وتولى بتريوس قيادة القوات الأمريكية في الحربين في العراق وأفغانستان ثم أصبح رئيسا للمخابرات المركزية الأمريكية ونال إشادة من كبار المشرعين الأمريكيين.

لكن مسيرته انهارت بسبب علاقة غير مشروعة أقامها مع باولا برودويل ضابطة الاحتياط بالجيش وكاتبة سيرته.

ويواجه بتريوس عقوبة السجن لمدة عام كحد أقصى. ولكن ممثلي الادعاء ومحاميه يوصون بموجب الاتفاق بدفع غرامة 40 ألف دولار ووضعه تحت المراقبة لمدة عامين.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below