4 آذار مارس 2015 / 07:49 / بعد 3 أعوام

فقد عشرات العمال ومخاوف من مقتلهم في انفجار بمنجم في شرق أوكرانيا

دونيتسك (أوكرانيا) (رويترز) - أصبح عشرات من عمال المناجم محصورين تحت الارض وسط مخاوف من مقتلهم بعد انفجار يوم الاربعاء بالمنجم الواقع في دونيتسك معقل الانفصاليين بشرق أوكرانيا.

عامل ينتظر حافلة عقب خروجه من المنجم في دونيتسك يوم الاربعاء. تصوير. باز راتنر - رويترز

وقال مسؤولون بالمنجم ان الانفجار ناجم في الغالب عن الغاز وليس له علاقة بالقتال في خط الجبهة القريب في الحرب بين الانفصاليين المدعومين من موسكو وقوات الحكومة الاوكرانية. غير ان كييف أشارت الى ان الحرب فاقمت الكارثة واتهمت الانفصاليين بعرقلة جهود الانقاذ من خلال تقييد الدخول.

وخارج بوابات منجم زاسيادكو حاول رفع نحو 30 من الاقارب اصواتهم للمطالبة بمعلومات عن ناجين. واختلط عامل منجم مصاب مع الحشد ووجهه مغطى بجروح وذراعه يتدلى بجواره دون حراك نتيجة لكسر في عظمة الترقوة.

وقال عامل المنجم سيرجي بولداييف ان الانفجار وقع على عمق كبير تحت الارض.

وقالت الادارة الاقليمية انه تم العثور على جثث تسعة من العمال في حين ما يزال مصير 23 عاملا آخرين غير معروف. واضافت أن اجمالي عدد القتلى ومنهم عامل عثر على جثته في وقت سابق وصل الآن الى عشرة.

ووقفت أليكسي نوفوسيلسكي شقيقة أحد العمال الذي كان في المنجم وقت الانفجار باكية.

وقالت عندما حاول أحد موظفي أجهزة الانقاذ تهدئتها ”أخبرني هل هناك ناجون؟ لماذا تخفي الحقيقة؟.“

وكانت دونيتسك مسرحا لقتال شديد بين الانفصاليين الموالين لموسكو والذين يسيطرون على المنطقة وقوات موالية للحكومة في كييف. وأدى وقف لاطلاق النار الى تقليل العنف بدرجة كبيرة في الاسبوع المنصرم.

وتعرضت المنطقة المحيطة بمنجم الفحم لنيران المدفعية وسقطت شظايا من صواريخ جراد أمكن رؤيتها على الطرق المحيطة لكن مسؤولين بالمنجم قالوا ان الانفجار ليس له علاقة بالقتال ومن المرجح ان يكون سببه الغاز.

وفي كييف قال رئيس الوزراء الاوكراني ارسيني ياتسينيوك ان السلطات المركزية أرسلت عمال الانقاذ ”لكن الارهابيين الروس لم يسمحوا لهم بالوصول الى مكان الحادث“ مستخدما التعبير الشائع الذي تطلقه كييف لوصف الانفصاليين.

وقال عامل طبي عندما سئل بشأن فرص العثور على عمال باقين على قيد الحياة ”انها تقل شيئا فشيئا طوال الوقت بسبب احتراق غاز الميثان.. الهواء الساخن.. في الممرات.“

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below