4 آذار مارس 2015 / 11:15 / منذ عامين

نتنياهو يرفض الانتقادات ويقول ان الاتفاق النووي المزمع مع ايران مليء بالعيوب

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يلقي كلمة امام الكونجرس في واشنطن يوم الثلاثاء. تصوير: جاري كاميرون - رويترز.

تل ابيب (رويترز) - قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الاربعاء إنه قدم "بديلا عمليا" للاتفاق النووي الدولي الذي يجري التفاوض بشأنه مع ايران في رد فيما يبدو على الانتقادات التي وجهها له الرئيس الامريكي باراك أوباما.

وبعد وصوله الى اسرائيل عقب الزيارة التي قام بها للولايات المتحدة وألقى خلالها خطابا امام الكونجرس الامريكي وهو الخطاب الذي قال عنه أوباما إنه لم يعرض فيه "بديلا قابلا للتنفيذ" عبر نتنياهو عن رضاه أنه أوصل رسالته إلى العالم كله.

من جهته وجه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الأربعاء انتقادا مغلفا لنتنياهو فقال في ختام ثلاثة أيام من المحادثات مع نظيره الايراني إن المطالبة ببساطة باذعان ايران ليست الوسيلة للتوصل إلى اتفاق نووي مع الجمهورية الاسلامية.

وقال نتنياهو ردا على الانتقادات "الاتفاق المطروح حاليا على بساط البحث معيب للغاية."

وأضاف "هذا الاتفاق الوشيك سيسهل لإيران اكتساب القدرة على انتاج أسلحة نووية بدلا من منعها من ذلك. البديل لذلك الاتفاق السيء ليس الحرب بل التوصل إلى اتفاق على نحو افضل."

وقال نتنياهو ايضا إن الكونجرس قد يلعب دورا حاسما في أي اتفاق يتم التوصل إليه.

وقال نتنياهو في بيان مكتوب في وقت سابق "اقترحت بديلا عمليا في خطابي في الكونجرس بديلا يطيل من جانب المدة التي تستغرقها ايران لتمتلك سلاحا نوويا بسنوات اذا قررت انتهاك الاتفاق وذلك من خلال فرض عقوبات أشد."

وأضاف في البيان "يقترح (البديل) أيضا عدم رفع العقوبات على إيران بشكل تلقائي إلى أن تتوقف عن نشر الإرهاب في العالم وتوقف عدوانها على جيرانها وتهديداتها بمحو إسرائيل."

ويأمل كيري وظريف اللذان اجريا محادثات في بلدة مونترو السويرية مع نظرائهم من روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا في التوصل إلى اطار اتفاق نووي بحلول اواخر مارس اذار.

وواجه نتنياهو انتقادات شديدة من الإدارة الأمريكية وفي داخل إسرائيل جراء خطابه أمام الكونجرس الذي قالت واشنطن انه أقحم الصراعات الحزبية في العلاقات الأمريكية الاسرائيلية.

ووجه الجمهوريون الذين يهيمنون على الكونجرس الدعوة لنتنياهو لإلقاء كلمة أمام المشرعين دون التشاور مع أوباما أو مسؤولين ديمقراطيين.

وفي تأكيد للخلاف بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي بشأن كلمة نتنياهو قالت زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب نانسي بيلوسي بعد الكلمة إنها "إهانة لذكاء الولايات المتحدة" وإنها "حزنت من التعالي (من نتنياهو) على مستوى معرفتنا بالتهديد الذي تمثله ايران" وانها كادت تبكي من جراء ذلك.

وقاطع ما يصل إلى 60 عضوا من أعضاء الكونجرس الديمقراطيين ومجموعهم 232 عضوا خطاب نتنياهو.

وفي إسرائيل قال منتقدون إن الخطاب أضر بالتحالف الإستراتيجي بين إسرائيل والولايات المتحدة وانه يهدف إلى كسب مزيد من الأصوات قبل الانتخابات العامة الإسرائيلية المقررة في 17 مارس آذار ومن المتوقع أن تشهد منافسة شرسة.

وقالت تسيبي ليفني التي ترأس ائتلاف الاتحاد الصهيوني وهو من تيار الوسط الذي سينافس حزب ليكود بزعامة نتنياهو في الانتخابات لراديو إسرائيل "إسرائيل دولة قوية حليفة للولايات المتحدة أو على الأقل كانت هكذا إلى أن قرر نتنياهو أن يدمر كل هذا من أجل احتياجاته السياسية... نحن بحاجة إلى إصلاح هذه العلاقة."

إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below