4 آذار مارس 2015 / 13:38 / منذ 3 أعوام

قاض فرنسي يصدر أوامر اعتقال دولية في هجوم على مطعم يهودي عام 1982

باريس (رويترز) - قال مصدر قضائي إن قاضيا فرنسيا أصدر أوامر اعتقال بحق ثلاثة رجال يقيمون في أوسلو ورام الله والأردن للاشتباه في ضلوعهم في هجوم على مطعم يهودي في باريس عام 1982 أسفر عن مقتل ستة أشخاص.

وكان الهجوم الذي تعرض له مطعم جون جولدنبرج في الحي اليهودي القديم في باريس أدمى هجوم مناهض للسامية في فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية وحدث ضمن موجة من أعمال العنف من متشددين فلسطينيين وجماعات أخرى خلال الثمانينات.

وقال المصدر لرويترز إن قاضي التحقيقات مارك تريفيديك أصدر أوامر في 20 فبراير شباط لاعتقال ثلاثة من أعضاء جماعة أبو نضال المنشقة عن منظمة التحرير الفلسطينية مؤكدا تقارير سابقة لراديو (أر.تي.إل) ومجلة باري ماتش.

وتابع أن المشتبه بهم جرى التعرف عليهم بعد 32 عاما من الهجوم بفضل أقوال أعضاء سابقين آخرين من تنظيم أبو نضال استخدموا إجراء قضائيا فرنسيا يحافظ على حجب هويتهم.

ووفقا لمجلة باري ماتش قال أحد هؤلاء الشهود إن أحد الداعمين للعملية كان الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد الذي كان يريد على ما يبدو معاقبة فرنسا لمساعدتها رئيس منظمة التحرير الفلسطينية آنذاك ياسر عرفات على إخلاء مقره في بيروت بعد أن حاصرته قوات إسرائيلية.

وقالت المجلة إن الرجال الذين صدرت بحقهم أوامر اعتقال يوم الأربعاء يقيمون في أوسلو ورام الله والأردن مضيفة أنهم وليد عبد الرحمن (56 عاما) ومحمود خضر عابد (60 عاما) ومحمد سهير العباسي (64 عاما).

والعباسي متهم بالمساعدة في الأمور اللوجيستية للهجوم الذي ألقى فيه مسلحون قذيفة ثم اقتحموا المطعم وفتحوا نيران أسلحة آلية.

ويحقق تريفيديك في القضية منذ سبع سنوات بمساعدة أفراد من المخابرات الفرنسية.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below