4 آذار مارس 2015 / 21:54 / بعد 3 أعوام

وزير خارجية إيران يقول إن الاتفاق النووي قد يكون قريبا

واشنطن (رويترز) - قال وزير الخارجية الإيراني في مقابلة مع محطة تلفزيون امريكية يوم الاربعاء إنه يعتقد ”أننا قريبون جدا“ من اتفاق نووي مع القوى الغربية لكنه حذر من انه ما زال ينبغي الانتهاء من التفاصيل.

محمد جواد ظريف وزير الخارجية الايراني اثناء اجتماع لمجلس حقوق الانسان في جنيف يوم 2 مارس اذار 2015. تصزير: دينيس باليبوس - رويترز

وأبلغ محمد جواد ظريف محطة ان.بي.سي نيوز أن ايران مستعدة للعمل ”على مدار الساعة“ للتوصل لاتفاق.

وتابع قائلا ”نعتقد اننا قريبون جدا.. قريبون جدا وقد نكون بعيدين جدا... هناك تفاصيل تحتاج الي الانتهاء منها.“

وقال ”نحن قريبون جدا إذا أمكن اتخاذ القرار السياسي للوصول لذلك.. نعم.. كما قال الرئيس اوباما.“

وأجرى ظريف يوما ثانيا من المحادثات مع وزير الخارجية الامريكي جون كيري في سويسرا حول تقييد برنامج ايران النووي بهدف التوصل الى اطار اتفاق بحلول نهاية نهاية مارس آذار.

وتشتبه الولايات المتحدة وبعض الحلفاء ولاسيما اسرائيل في أن إيران تستخدم برنامجها النووي المدني ستارا لتطوير قدرات أسلحة نووية. وتنفي ايران هذا الزعم.

وفي كلمة امام الكونجرس الامريكي حذر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو من ان الاتفاق الذي يجري التفاوض عليه هو خطأ جسيم.

وفي المقابلة التلفزيونية جدد ظريف -الذي اتهم نتنياهو بمحاولة تقويض المفاوضات الايرانية- القول بأن طهران ليست لديها أي نية لصنع أسلحة نووية.

وقال ”بمجرد ان نتوصل الى تفاهم وبمجرد ان تخفت الهستيريا وبمجرد ان تختفي المتاجرة بالخوف عندها يمكننا ان نتوصل الى اتفاق.. اتفاق لن يؤذي أحدا.“

وكتب غلام علي خوشرو السفير الايراني الجديد لدى الامم المتحدة في مقال للرأي نشر يوم الاربعاء في الموقع الالكتروني لصحيفة نيويورك تايمز انه يبدو ان نتنياهو خائف من أن تنجح المفاوضات النووية بين طهران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا وروسيا والصين.

وكتب خوشرو يقول ”يبدو ان السيد نتنياهو في حالة ذعر من احتمال ان يخسر أداته التي بها يهاجم ايران بينما نحن نبذل كل ما في وسعنا لمعالجة المخاوف الحقيقية للمجمتع الدولي والوصول الي تسوية بشان برنامج بلدنا للطاقة النووية.“

وأمام القوى الست الكبرى وايران مهلة تنتهي بنهاية يونيو حزيران للوصول الي اتفاق لكبح انشطة حساسة في برنامج ايران النووي في مقابل تخفيف للعقوبات. وتأمل القوى الغربية بالتوصل الي اتفاق إطار سياسي بحلول نهاية مارس اذار.

اعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below