رئيسة كوريا الجنوبية: الهجوم على السفير الامريكي في سول "هجوم على التحالف"

Thu Mar 5, 2015 4:18am GMT
 

سول (رويترز) - قالت الشرطة ان السفير الامريكي لدى كوريا الجنوبية اصيب بجرح في الوجه عندما هاجمه رجل بسكين اثناء حضوره ندوة عامة في العاصمة سول لمناقشة اعادة توحيد شبه الجزيرة الكورية صباح يوم الخميس.

وقال شاهد حضر الندوة لرويترز ان السفير مارك ليبرت اصيب بجرح قطعي في الوجه.

وذكرت تقارير اخبارية ان ليبرت (42 عاما) كان ينزف من جرح في الوجه لكنه كان يسير على قدميه بعد الهجوم ونقل الي المستشفى. وافادت تقارير في وقت لاحق بانه في حالة مستقرة.

ونقل مكتب رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي التي تقوم بزيارة الي دولة الامارات العربية عنها قولها ان الهجوم على السفير الامريكي هو "هجوم على التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة."

وفي واشنطن قالت وزارة الخارجية الامريكية ان إصابة ليبرت لا تهدد حياته.

وقالت ماري هارف المتحدثة باسم الوزارة "إننا ندين يشدة هذا العمل العنيف" مضيفة أن ليبرت يعالج في المستشفى.

وقالت برناديت ميهان المتحدثة باسم مجلس الامن القومي بالبيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما إتصل هاتفيا بليبرت للاطمئنان على حالته وتمنى له شفاء عاجلا.

وألقت الشرطة القبض على المهاجم الذي قالت انه يدعى كيم كي جونج (55 عاما). وقال شهود انه استخدم في الهجوم سكين فاكهة صغيرا.

ووفقا للشرطة فإن كيم حاول في 2010 مهاجمة السفير الياباني في سول برشقه بقطعة خرسانية وصدر عليه حكم بالسجن مع وقف التنفيذ.   يتبع

 
الرئيس الامريكي باراك أوباما اثناء اجتماع في واشنطن يوم 3 مارس اذار 2015. تصوير: كيفين لامارك - رويترز