5 آذار مارس 2015 / 11:14 / منذ 3 أعوام

اليابان والصين تستأنفان محادثاتهما الأمنية بعد انقطاع 4 سنوات

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي (إلى اليسار) يصافح الرئيس الصيني تشي جين بينغ خلال منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) في بكين يوم 11 نوفمبر تشرين الثاني 2014. تصوير: كيم كيونج هون - رويترز

طوكيو (رويترز) - قالت وزارة الخارجية اليابانية يوم الخميس إن مسؤولين يابانيين وصينيين سيستأنفون المحادثات الأمنية في طوكيو في وقت لاحق من هذا الشهر بعد انقطاع أربع سنوات.

ويشكل هذا الاجتماع مؤشرا جديدا على التحسن الذي تشهده العلاقات الثنائية التي يوترها نزاع حدودي بين البلدين.

وتضررت العلاقات بين الدولتين اللتين تملكان ثاني وثالث أكبر اقتصادين في العالم جراء نزاع على السيادة على مجموعة من الجزر الصغيرة في بحر الصين الشرقي فضلا عن الأثر الذي تركه احتلال اليابان للصين خلال الحرب العالمية الثانية.

وتتعقب سفن الدوريات البحرية والطائرات المقاتلة للبلدين بعضها بعضا بشكل منتظم على مقربة من الجزر غير المأهولة التي تسيطر عليها اليابان مما أثار المخاوف بشكل مستمر من احتمال اندلاع نزاع عسكري نتيجة أي تصادم عرضي.

وقالت وزارة الخارجية اليابانية إن الاجتماع الأمني في 19 مارس آذار سيضم مسؤولين كبارا من البلدين من وزارات الخارجية والدفاع.

وعقد آخر اجتماع مماثل بين مسؤولي البلدين في يناير كانون الثاني عام 2011 في بكين.

والتقى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الصيني تشي جين بينغ للمرة الأولى في نوفمبر تشرين الثاني على هامش منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) في خطوة باتجاه ترميم العلاقات.

وفي الشهر عينه اتفق وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا ونظيره الصيني وانغ يي على استئناف المحادثات الأمنية التي بدأت عام 1993.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below