6 آذار مارس 2015 / 16:03 / بعد عامين

المعارض الروسي نافالني يخرج من السجن ويتعهد بمواصلة تحدي بوتين

اليكسي نافالني زعيم المعارضة في روسيا يتحدث لوسائل الاعلام بعد خروجه من السجن في موسكو يوم الجمعة. تصوير: مكسيم شيميتوف - رويترز.

موسكو (رويترز) - أفرجت السلطات الروسية يوم الجمعة عن المعارض الروسي البارز ألكسي نافالني الذي تعهد بأن تواصل المعارضة تحدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دون أن يردعها مقتل بوريس نيمتسوف أحد أبرز قياداتها بالرصاص الأسبوع الماضي.

وأفرج عن نافالني بعد أن قضى 15 يوما بالسجن لتوزيعه منشورات في مترو موسكو تدعو إلى مظاهرة في الأول من مارس آذار.

وقال نافالني بعد الإفراج عنه إنه سيتوجه إلى منزله قبل التوجه لزيارة قبر نيمتسوف الذي لم يتمكن من حضور جنازته.

وأضاف "جهودنا ستستمر بلا هوادة ولن نتخلى عن شيء. هذا العمل الإرهابي لن يحقق هدفه في هذا المجال."

ومضى يقول "لست خائفا وأثق أن زملائي ليسوا خائفين."

وقاد نيمتسوف ونافالني المظاهرات الواسعة المناهضة لبوتين في موسكو وعدد من المدن الكبرى عامي 2011 و2012 غير أن هذه التحركات الشعبية فقدت قوتها بعد فشل المعارضة في تقديم قيادة قادرة على منافسة بوتين.

وفي تعليق على الإفراج عن نافالني قال الناشط في المعارضة نيكولاي لفشيتز في حسابه على تويتر "أهنئك على عودتك إلى الواقع الجديد."

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below