6 آذار مارس 2015 / 17:38 / بعد 3 أعوام

فرنسا: تعهدات ايران بشأن برنامجها النووي ليست كافية

ريجا (رويترز) - قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم الجمعة إن التعهدات التي قدمتها ايران في المحادثات مع القوى العالمية بشأن برنامجها النووي ليست كافية وهناك حاجة لعمل المزيد.

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يتحدث في دافوس يوم 22 يناير كانون الثاني 2015. تصوير: روبن سبريتش - رويترز.

وأضاف فابيوس انه دعا نظيره الامريكي جون كيري ومنسقة الشؤون الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موجيريني ووزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير الى باريس يوم السبت لمراجعة وضع المفاوضات النووية الايرانية.

وقال للصحفيين في ريجا حيث يشارك في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي ”نحن نفضل اتفاقا قويا... في الوقت الراهن ما زالت توجد مصاعب.“

وأضاف ”لقد تحقق تقدم لكن فيما يتعلق بحجم التعهدات وأمدها وسبل التحقق منها فإن الأمر ما زال غير كاف ومن ثم هناك المزيد من العمل الذي يتعين انجازه.“

والمشاركون في محادثات السبت في باريس -كيري وموجيريني وفابيوس ووزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير ووزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند- هم الاعضاء الغربيون في مفاوضات القوى الست مع ايران.

وحددت القوى الست التي تضم أيضا الصين وروسيا لنفسها مهلة تنتهي بحلول آخر يونيو حزيران للتوصل الى اتفاق يحد من الأنشطة الحساسة بالبرنامج النووي الايراني مقابل تخفيف العقوبات. وتأمل القوى الغربية التوصل الى اطار اتفاق سياسي بحلول نهاية مارس اذار.

ويشتبه الغرب في ان ايران تسعى سرا لانتاج أسلحة نووية. وتقول طهران ان برنامجها النووي مخصص للاغراض السلمية فقط.

وتعكس تصريحات فابيوس رؤية أكثر تشاؤما عما ذكرته موجيريني بشأن المحادثات عندما قالت في وقت سابق ان التوصل الى اتفاق جيد أصبح في متناول اليد.

وقالت موجيريني في اشارة فيما يبدو الى انتقاد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو للاتفاق النووي الذي يجري التفاوض عليه ”أعتقد أيضا انه لن يكون هناك أي اتفاق ما لم يكن اتفاقا جيدا. وهذا شيء يجب ان ننقله الى أصدقائنا وشركائنا.“

وأضافت موجيريني ان المرحلة الاخيرة من المحادثات النووية ستحتاج إلى ارادة سياسية أكثر منها مفاوضات فنية.

وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما لرويترز يوم الاثنين إن على ايران الالتزام بتجميد يمكن التحقق منه لنشاطها النووي الحساس يستمر عشر سنوات على الاقل للتوصل الى اتفاق نووي تاريخي بين طهران والقوى العالمية الست.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below