6 آذار مارس 2015 / 18:38 / منذ 3 أعوام

تسجيل فيديو: المسلح الذي هاجم البرلمان الكندي تحرك بدافع الانتقام

مايكل زيهاف بيبو في تسجيل فيديو على هاتف محمول في اوتاوا يوم الجمعة. صويرة لرويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها لحملات تسويقية أو إعلانية.

أوتاوا (رويترز) - أظهر تسجيل فيديو نشر يوم الجمعة أن المسلح الذي قتل جنديا في العاصمة الكندية بالرصاص ثم اقتحم البرلمان العام الماضي قال إنه كان يحتج على دور كندا العسكري في أفغانستان والعراق.

وصور مايكل زيهاف بيبو الفيديو القصير بهاتفه المحمول قبل أن ينفذ الهجمات يوم 22 أكتوبر تشرين الأول. وقتل زيهاف بيبو وهو كندي اعتنق الإسلام في اشتباك مع الشرطة وحرس الأمن بعد فترة قصيرة من اقتحامه مبنى البرلمان في أوتاوا.

وقال زيهاف بيبو في الفيديو الذي عرضته الشرطة على مجموعة من المشرعين ”إلى من يعنيهم الأمر ومن يستمعون إلى هذا الفيلم.. هذا رد على أفغانستان ولأن (رئيس الوزراء الكندي ستيفن) هاربر يريد إرسال جنوده للعراق.“

وأضاف ”لذا نحن نرد .. المجاهدون في هذا العالم.. نسعى لإصابة بعض الجنود كي نظهر أنكم لستم بمأمن على أرضكم وينبغي عليكم توخي الحذر.“

ونفذ زيهاف بيبو (32 عاما) هجومه بعد ثلاثة أسابيع من قرار كندا بنشر قوات في العراق في إطار حملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وقبلها بيومين صدم مهاجم آخر اعتنق الإسلام جنديا في كيبيك بسيارته فقتله.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below