رئيس زامبيا يخضع للعلاج من الملاريا والاطباء ينصحونه بالراحة

Sun Mar 8, 2015 6:54pm GMT
 

لوساكا (رويترز) - قال بيان يوم الأحد إن رئيس زامبيا الذي انتخب حديثا إدجار لونجو يعالج من الملاريا وإن الأطباء نصحوه بالراحة.

وجاء في البيان الذي أصدره لونجو "أشعر بأني أفضل كثيرا وقد قيل لي إن عندي مستويات عالية من التعب ويجب أن أنال قسطا من الراحة. لا شىء يدعو للقلق."

وقال البيان إن لونجو اضطر في وقت سابق يوم الأحد إلى مغادرة احتفال باليوم العالمي للمرأة في العاصمة لوساكا عندما شعر بأنه ليس على ما يرام.

وأضاف أن الفحوص التي أجريت له أظهرت "آثار ملاريا."

وتقلد لونجو (58 عاما) رئاسة ثاني أكبر دولة منتجة للنحاس في افريقيا في يناير كانون الثاني بعد فوزه في الانتخابات بفارق ضئيل.

وكانت حملته الانتخابية استفادت من قاعدة التأييد الشعبي للرئيس مايكل ساتا الذي توفي في السلطة في أكتوبر تشرين الأول عن 77 عاما.

وحققت زامبيا تقدما في السيطرة على الملاريا لكن المرض لا يزال أكبر قاتل للأطفال دون سن الخامسة في البلاد كما تقول منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

 
ادجار لوجانو رئيس زامبيا اثناء الدعاية الانتخابية في لوساكا يوم 19 يناير كانون الثاني 2015. تصوير: روجان وارد - رويترز.