9 آذار مارس 2015 / 11:29 / بعد 3 أعوام

ملك تايلاند يقضي بعض الوقت في قصره ثم يعود إلى المستشفى

بانكوك (رويترز) - غادر ملك تايلاند بوميبون ادولياديج المستشفى يوم الاثنين لزيارة قصره في بانكوك في المرة الأولى التي يخرج فيها من المستشفى منذ أن دخله العام الماضي الأمر الذي قد يهدئ الكثيرين ممن يبجلونه ويرون فيه حكما وسط الانقسامات السياسية التي تعصف بالبلاد ويغلب عليها العنف أحيانا.

أشخاص ينظرون إلى المبنى الذي يوجد فيه ملك تايلاند بوميبون ادولياديج في المستشفى ببانكوك يوم 5 ديسمبر كانون الأول 2014. تصوير: دامير ساجولج - رويترز

ودخل بوميبون (87 عاما) وهو أكثر ملوك العالم بقاء في السلطة ويعتبر ”أبا“ للأمة في تايلاند إلى مستشفى سيريراج ببانكوك في أكتوبر تشرين الأول حيث خضع لجراحة إزالة المرارة وتلقى علاجا من عدوى في الأمعاء.

وكان غياب الملك عن مناسبة عامة سنوية للاحتفال بعيد ميلاده في ديسمبر كانون الأول قد أثار قلقا على صحته.

وقال ضابط شرطة خارج القصر يدعى امنواي كاتشانان لرويترز ”أبلغنا بأن جلالته سيغادر مستشفى سيريراج وينتقل إلى قصر تشيترالادا.“

وشاهد صحفي من رويترز الملك وهو يغادر في موكب ملكي ويعود إلى المستشفى بعدما قضى نحو ساعة في القصر.

وكان الملك قد تدخل أثناء الخلافات السياسية الشديدة التي شهدتها تايلاند. ففي 2006 دعا الملك القضاة لحل أزمة دستورية.

ولم يحصل ولي العهد فاجيرالونجكورن بعد على قدر الشعبية الذي يحظى به والده.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below