11 آذار مارس 2015 / 07:57 / منذ 3 أعوام

دراسة: الجماعات التي تروج للكراهية في أمريكا في تراجع لكن العنف باق

(رويترز) - جاء في دراسة لمركز بحثي ان عدد الجماعات التي تروج للكراهية في الولايات المتحدة تراجع بنسبة 17 في المئة عام 2014 مقارنة بالعام الذي سبقه لكن أعمال العنف التي يقوم بها متطرفون في الداخل لم تتراجع.

وقال مارك بوتوك وهو زميل في مركز ساذرن بوفرتي لو الذي نشر دراسته يوم الثلاثاء ان اعضاء سابقين في الجماعات التي تروج للكراهية مثل النازيين الجدد والانفصاليين السود ومنظمات تستهدف المثليين والمسلمين والمهاجرين لهم مطلق الحرية في نشر ارائهم على الانترنت دون الكشف عن اسمائهم.

وقال بوتوك في بيان ”الارهابيون المحليون ومتطرفون آخرون لهم نوايا اجرامية يتحركون بشكل متزايد وحدهم ويختارون القيام بهجمات قاتلة دون مساعدة من اي جماعة منظمة.“

وقال المركز انه رصد العشرات من حوادث ”الارهاب المحلي“ أسفرت عن مقتل 63 شخصا في الولايات المتحدة خلال الستة أعوام الماضية ونفذ غالبية هذه الهجمات شخص او اثنان لا جماعات منظمة.

وأضاف المركز ان معدل أعمال العنف المتطرفة في الولايات المتحدة خلال السنوات القليلة الماضية متقاربة مع معدلات التسعينات في ذروة نشاط حركات الميليشيا.

وقال المركز ان العدد الاجمالي للجماعات التي تروج للكراهية في الولايات المتحدة بلغ 784 جماعة في عام 2014 انخفاضا عن 939 في 2013 وكان العدد بلغ ذروته عام 2011 ووصل الى 1108 جماعات.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below