14 آذار مارس 2015 / 09:04 / بعد عامين

مقتل نحو 50 شخصا إثر غرق عبارة قبالة ساحل ميانمار

ركاب عبارة تصل مرفأ في ميانمار - ارشيف رويترز

يانجون (رويترز) - قال مسؤولون حكوميون يوم السبت إن نحو 50 شخصا يعتقد أنهم غرقوا قبالة ساحل ميانمار إثر غرق عبارة في ظل أحوال جوية سيئة لكن سكانا قالوا إن عدد القتلى بين ركاب العبارة المكدسة أكبر من ذلك بكثير.

وذكر مسؤولون أن 209 اشخاص كانوا في العبارة عندما ضربتها الأمواج المتلاطمة في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة أثناء رحلتها من بلدة تاونجوك الساحلية إلى سيتوي عاصمة ولاية الراخين الغربية.

وقال بياي نيين المسؤول الكبير في إدارة النقل المائي الداخلي لرويترز "تم العثور على 20 جثة فيما لا يزال 27 شخصا مفقودين. ويبحث عمال الإنقاذ عنهم."

وقال مسؤول بوزارة النقل إن الأمواج المرتفعة اجتاحت العبارة وإن 167 شخصا تم إنقاذهم لكن يعتقد أن المفقودين قتلوا.

وقال سكان بلدة تاونجوك التي انطلقت منها العبارة إنهم يعتقدون أن عدد القتلى أكبر من ذلك بكثير لأن العبارة التي قالوا إنها تابعة للحكومة كانت مكدسة بالكثير من الركاب غير المسجلين.

وقال تاجر في البلدة طلب عدم ذكر اسمه "في العادة لا يمكن الاعتماد على عدد التذاكر المباعة لمعرفة عدد الركاب.. وهذا أمر شائع.

"لذلك فإن عدد المفقودين يجب أن يكون أكثر بكثير من 27. نتفهم أن فرص العثور عليهم في ظل هذه الأحوال الجوية ضئيلة للغاية."

والحوادث البحرية شائعة في ميانمار حيث يعتمد الكثيرون على عبارات صغيرة ومكدسة وقديمة للتنقل.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below